الرئيسية » يوميات كابتن » يوميات كابتن

يوميات كابتن

كنا بتصفيات كأس آسيا
ومجموعتنا كوريا الجنوبية وتايون والفريق الرابع لازم تعرفوه عالغايب يعني قبل أي قرعة بتصير للمنتخب لازم تحط ببالك انو أنت وإيران، و لسا فريقين
المهم كانت مباراتنا قبل الأخيرة بكوريا الجنوبية
وعالورق كان لسا عنا أمل نتأهل في حال فزنا بالمباراة، بس متل مابتعرفو نحنا السوريين قارئين جيدين للمستقبل لذلك كان الاتحاد نافض أيدو من اللعبة وأنو خسرانين اكيد، سافرنا كل واحد بلباس شكل وما كان في اهتمام أبداً وفي لعيبة وقت شافو هيك الوضع اعتذرو عن السفرة، سافرنا لهنيك ١٤ لاعب يعني كنا ١١ بالملعب وتلاتة برا بيناتون حارس مرمى، طبعاً ما رح احكيلكون على السفرة وكام ترانزيت نزلنا، وكام طيارة بدلنا حتى وصلنا لهنيك، لأن هي حكاية تانية بحكيلكون ياها بعدين، كانت الدنيا رمضان وأغلب اللاعبين صايمين وموعد الافطار ٥ المسا ووقت المباراة ٦ المسا، المهم رحنا عالملعب وصار وقت الأفطار وبلشت هاللعيبة تشيل الأكل من الشناتي، هاد يلي جايب بندورة وخيار، وهاد يلي جايب طون وحامض وحلاوة وفي واحد جايب نص فروج ما كنت أعرف من وين
المهم عملنا سفرة عجيبة وقعدنا بشكل دائري عالأرض وبلش الطحن وأغلب العاملين بالوسط الرياضي بيعرفو قديش الوجبة مهمة وقديش قادرة تغير قرارات، صارت حرب حقيقية عالأكل، بتعرفو صيام وسفر وجوع والتوقيت غير، يعني يلي جايب فروج قدر يحميه ويحجز عليه أكتر ما يحمي الطابة بالملعب من الخصم، بدك تقول صارت مباراة حقيقية زحط على علبة الطون وكواع وارتقاء على علبة المرتديلا، وبظل هالمعمعة بينفتح الباب وبيدخل مراقب المباراة الهندي منشان يشييك عاللاعبين طولو ١٥٠ سم وسمين وصابغ شعرو بالأحمر ولابس نضارات طبية وماسك ورقة وقلم، هوي شاف هالمنظر صفن شي دقيقة صار لون شعرو أصفر وهرو نضاراتو من الدهشة وقال : وات إذ زيس?
قمت أنا وتمي معبا أكل وقلتلو : زيس إذ وجبة تفضل شاركنا
قال معقول عمتاكلو قبل ساعة من المباراة
قام أبو غازي طارق جبان قلو خراااس، ما ناقصنا غيرك تجي تنظر علينا
العلم اتطور وهلق بتشوف النتيجة والاداء
والله بلشت المباراة وللأمانة لعبنا مباراة بطولية وقدرنا نطلع متعادلين واحد واحد وسجل كولنا ماهر السيد
ومن هون طلعت مقولة أنو: غالباً الفريق يلي ماعندو شي يخسرو ونازل ليتسلى ويستمتع ممكن كتير يلعب منيح ويجيب نتيجة جيدة.

الكابتن زياد شعبو

شاهد أيضاً

يوميات كابتن

تعودت خلال فترة وجودي في مدينة وارسو الساحرة أن أذهب كل صباح لأشرب قهوتي في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.