الرئيسية » news bar » 20 مشروعاً برمجياً وهندسياً في معرض المشروعات المعلوماتية بجامعة دمشق

20 مشروعاً برمجياً وهندسياً في معرض المشروعات المعلوماتية بجامعة دمشق

عشرون مشروعاً برمجياً وهندسياً احتضنها معرض المشروعات المعلوماتية الثاني الذي نظمته اليوم كلية الهندسة المعلوماتية بجامعة دمشق بالتعاون مع الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية وهيئة التميز والإبداع وعدد من المؤسسات والشركات الاقتصادية والبرمجية الخاصة في قاعة المؤتمرات بجامعة دمشق.

ويمثل المعرض المرحلة النهائية لسباق تنافسي جرى سابقا بين نحو 50 مشروعاً لطلاب كليات الهندسة المعلوماتية على مستوى سورية توزعت بين اختصاصات هندسة البرمجيات والشبكات الحاسوبية والذكاء الصنعي في السنوات الرابعة والخامسة بالجامعات الحكومية والخاصة إضافة إلى المعهد العالي للعلوم التطبيقية والتكنولوجيا.

مدير المعرض الدكتور سعيد أبو تراب نائب عميد كلية الهندسة المعلوماتية للشؤون العلمية في جامعة دمشق أوضح في تصريح لمندوبة سانا أن الهدف من سباق المعلوماتية توفير التواصل بين قطاع الأعمال والمشروعات التي ينجزها طلاب الكلية وربط أصحاب المشروعات المميزة بسوق العمل وتحفيز الطلاب لتطوير مشروعات ريادية وتأسيس شركات ناشئة تدعم قطاع تقانات المعلومات والاتصالات.

وتم تقييم المشروعات من لجنة تحكيم ممثلة من القطاعين الأكاديمي والأعمال حيث انتقل بعد التقييم 30 مشروعاً إلى المرحلة الثانية وصل منها 20 إلى المرحلة النهائية.

وفي ختام المعرض حصل أفضل مشروعين تطبيقيين من الـ 20 على جائزتين.. مليون ليرة سورية للأول و700 ألف ليرة للثاني مع تأمين فترة احتضانية بما يساعد أصحاب المشروعات الفائزة على إطلاق شركاتهم الناشئة فيما حصل أفضل مشروع أكاديمي على جائزة مقدارها 300 ألف ليرة سورية وأفضل مشروع جماهيري من ناحية تصويت الحاضرين على جائزة مئة ألف ليرة سورية.

ومن لجنة التحكيم أكد المهندس محمد قواص على دعم الشباب وخلق التنافس فيما بينهم ليكونوا حاضرين في سوق العمل بشكل فاعل مبيناً أن أهم المعايير التي يتم اعتمادها في تقييم المشروعات المقدمة هي مدى قابلية تنفيذها على أرض الواقع وانطلاقها كشركات بالسرعة المطلوبة وقدرتها على جذب الزبائن.

وتحدث الطالب مجد العجلاني سنة خامسة هندسة برمجيات عن مشاركته وزملائه في المعرض من خلال تطبيق الكتروني باسم “مشواري” يهدف إلى تسهيل حركة الأشخاص ضمن المدينة وكشف الازدحام في الطرقات واختيار الطريق الأنسب من خلال إشعارات تصله عبر تطبيق الكتروني على الموبايل يتضمن الخريطة الحية للمدينة وشبكة واسعة من خطوط النقل العام والمواقف.

الطالبة مرام بكار طالبة سنة خامسة هندسة برمجيات من كلية الهندسة المعلوماتية بجامعة دمشق أوضحت أنها عملت مع زملائها على تصميم تطبيق الكتروني لمساعدة أطفال التوحد على تقوية قدراتهم للتواصل مع الآخرين عبر نظام لتبادل الصور يساعد بتحسين مستوى النطق عند الأطفال ويتضمن لعبة تعليمية تساعدهم على تقوية مهاراتهم اللغوية والبصرية.

الطالب عبد الكريم حسين سنة رابعة اختصاص ذكاء صنعي بين أن مشروعه وزملائه يتضمن تطبيقاً إلكترونياً اسمه “براندي فاي” يساعد الشركات على معرفة آراء المواطنين بمنتجاتهم وخدماتهم الواردة على مواقع التواصل الاجتماعي.

ومن جامعة حلب كلية الهندسة المعلوماتية بين الطالب فيصل الناصر وزميلته ريم أنس حلبية أنها مشاركتهما الأولى بمشروع اسمه “تراك ماي باص” وهو عبارة عن تطبيق أندرويد لتتبع الحافلات وإدارة الطرق العامة.

عدد من الطلاب زائري المعرض أكدوا أهميته لجهة التعرف على أحدث الأفكار البرمجية وكيفية تطبيقها على أرض الواقع إضافة إلى التعرف على ذوي الخبرة بهذا المجال سواء من الجامعات الحكومية أو الخاصة أو حتى مؤسسات الدولة والاستفادة من خبراتهم حسب الطالبة رغد الحلبي.

ولفت الطالب رائد سبيناتي إلى أن المعرض عرض أفكارا نظرية وتطبيقات عملية تساعد على تجاوز مشكلات ومصاعب كثيرة وتسهم بإيجاد الحلول لها.

هيلانه الهندي

شاهد أيضاً

سورية وإيران تبحثان التعاون في مجال الطاقة المائية.. اردكانيان: مستمرون بدعم سورية في إعادة الإعمار

حث وزير الموارد المائية المهندس حسين عرنوس مع وزير الطاقة الإيراني رضا اردكانيان خلال لقائهما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.