الرئيسية » news bar » سوق الأدوية تخرج من دائرة التنظيم والرقابة تحت غواية الربح السريع

سوق الأدوية تخرج من دائرة التنظيم والرقابة تحت غواية الربح السريع

تعتري سوق الدواء المحلي جملة اختلالات، بعضها معقد، وتعود في معظمها إلى تعقيدات الظرف الراهن و حالة الحصار التي أرست أساليب غير تقليدية في الممارسات التصنيعية والتجارية المتعلقة بالدواء.
و بدأت الجهات الرقابية وفي مقدمتها وزارة الصحة، بالنشاط الرقابي المكثّف لضبط ظاهرة التلاعب في أسواق الدواء، نظراً للحساسية العالية التي تخص هذه السلعة، لأنها تتعلق بصحّة المواطن أو المستهلك وفق المصطلح التسويقي التجاري.
وتم رصد بعض شركات التصنيع الدوائي، و إدانتها بارتكاب مخالفات تتمثل بتحويل منتج دوائي علاجي إلى متمم غذائي للالتفاف على التسعيرة المخصصة من قبل وزارة الصحة، وبالتالي زيادة سعره ثلاثة أضعاف مع إضافة New.
فيما يؤكّد بعض مديري معامل الأدوية الحكومية أنه لا يجوز تحول منتج دوائي علاجي إلى متمم غذائي، وتوضح مصادر وزارة الصحة، أن السياسة الحالية للوزارة هي عدم التحويل، أما بخصوص المخالفات فتقوم مديرية الرقابة بجولات دورية على جميع الأدوية والمستحضرات الخاضعة للتسجيل في وزارة الصحة، وإجراء اللازم في حال أي مخالفة، وتنفيذ العقوبات حسب القرارات الناظمة.
أما بالنسبة لعدد المخالفات في هذا المجال فلم تبين الوزارة أي حالة أو عدد المخالفات.
إلّا أن كل هذه الإجراءات لن تكون مجدية إذا لم تتبع بتوعية للمستهلك، ثم تعاون هذا الأخير مع الوزارة بحيث لا يضع نفسه فريسة لهواة الاتجار في الممنوع، والتلاعب بصحة المواطن، والذين يحدوهم مبدأ غير إنساني يرى بأن “الغاية تبرر الوسيلة”.

نهى علي

شاهد أيضاً

20 مشروعاً برمجياً وهندسياً في معرض المشروعات المعلوماتية بجامعة دمشق

عشرون مشروعاً برمجياً وهندسياً احتضنها معرض المشروعات المعلوماتية الثاني الذي نظمته اليوم كلية الهندسة المعلوماتية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.