الرئيسية » ثقافة وفنون » تجربة ما بعد التقاعد… معرض فني لـ إلهام شدود

تجربة ما بعد التقاعد… معرض فني لـ إلهام شدود

54 لوحة للدكتورة إلهام سليمان شدود في معرض “تجربة ما بعد التقاعد” قدمتها لتقول للناس أنه ليس هناك تقاعد في الفن بل في كل جوانب الحياة المختلفة وأن الإنسان قادر على العطاء حتى آخر أيام حياته.

المعرض الذي استضافه المركز الثقافي العربي بكفرسوسة ضم لوحات زيتية واكريليك ومواد مختلفة عبرت عن معاني الطبيعة والحب والإنسان واختلفت أحجامها بين المقاسات الصغيرة والمتوسطة لتعبر فيها الفنانة عن رؤيتها للحياة والقيم الإنسانية والاجتماعية من زاوية الإنسان الفنان حين يخلد إلى الراحة بعد عقود من العمل ليجد نفسه في مرسمه أمام مساحة من القماشيفرغ عليها حصيلة تجربة تلك السنين.

حضور المرأة كان واسعاً في لوحات شدود حيث ظهرت بصور مختلفة وحالات من التأمل والفكر والقوة والجمال إضافة إلى الطبيعة الصامتة والطبيعة الحية ولوحات لعدد من البلدان الأجنبية التي زارتها لتعطي فكرة عن تلك الأماكن من وجهة نظر الإنسان الفنان.

شدود أوضحت أنه عندما أتيح لها الوقت بعد 25 عاماً من العمل في التدريس وست سنوات في العمل الدبلوماسي بدأت بالرسم بمفردها بجد وإصرار حيث عملت في تجربتها الفنية على إبراز البعد العلمي والدراسة في طبيعة البلدان التي رسمتها معتمدة على مدارس الرسم المختلفة.

وسيم مبيض مدير ثقافة دمشق أوضح لسانا أن الدكتورة شدود استطاعت أن تعبر عما بداخلها من جمال وأمل وحب للوطن والحياة وأن توصل رسالة إن الأمل لا يبدأ بعمر وينتهي بعمر فالأمل يبدأ متى نريد مؤكدا أن الإبداع والفن عبارة عن حالة في داخلنا وهي غير مرتبطة بعمر معين بل تحتاج إلى الاهتمام والرعاية والإصرار لتخرج في أي مرحلة من مراحل حياتنا.

بلال أحمد

سانا

شاهد أيضاً

رشيد عساف يعود قريباً إلى عوالم الدراما البدوية

يتحضر الفنان رشيد عساف للعودة للدراما البدوية من خلال بطولة مسلسل يجري التحضير له في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.