الرئيسية » ثقافة وفنون » كمال الغجري يعكس تعلقه بالموسيقا من خلال مكتبة لعمالقة الفن والطرب

كمال الغجري يعكس تعلقه بالموسيقا من خلال مكتبة لعمالقة الفن والطرب

على مدى أربعين عاماً أسس كمال الغجري ضمن منزله في السويداء مكتبته الخاصة بعمالقة الفن والطرب الأصيل ليعكس تعلقه بالموسيقا وشغفه بأهلها.

يقول الغجري لمراسل سانا: “تضم المكتبة نحو أربعة آلاف كاسيت قديم لعمالقة الفن والطرب الأصيل والتراث وتسجيلات توثيقية ومجموعات كاملة لأغاني الفنانين الكبار وكاسيتات من التراث العربي كالعراقي والأردني واللبناني والسوري والخاص بجبل العرب وكذلك تسجيلات للفرق الشعبية والأغاني الوطنية والمسرحيات إضافة لبعض الأشرطة الخاصة بالموسيقيين العالميين وكذلك الأغاني الهندية”.

ويبرز بالمكتبة التسجيلات التوثيقية التاريخية المهمة كحفل تأبين قائد الثورة السورية الكبرى سلطان باشا الأطرش وتسجيل عن أحداثها فضلاً عن وجود عدد من آلات التسجيل القديمة.

وحسب الغجري فإن “كل بيت لا تدخله الموسيقا لا يعرف معنى الحياة” مؤكداً أن الفن هو لغة الشعوب وانعكاس لحضارتها متأثراً بالمثل الذي يقول “إذا أردت أن تعرف أخلاق أمة فاستمع إلى موسيقاها”.

الغجري البالغ من العمر 72 عاماً يشير إلى تخصيصه جزءاً من وقته للاستماع إلى الموسيقا ومطالعة الكتب والقراءة بمعدل ساعتين يومياً لافتاً إلى أن تكنولوجيا العصر رغم ما فيها من حضارة لكنها حملت أشياء سلبية وأدت لإبعاد الأجيال الحالية عن التراث والأصالة.

ما يملكه الغجري معلم الصف المتقاعد والذي مارس العمل في منظمة اتحاد شبيبة الثورة سابقاً ترك تأثيراً لدى أبنائه الذين يعزفون على الإيقاع وشاركوا بالعديد من المهرجانات وكذلك أحفاده اليوم يعزفون على آلات الأورغ والعود والغيتار تماشياً مع تحصيلهم العلمي في المعاهد والجامعات.

ووفقاً للعازف والملحن مفيد الجباعي فإن الغجري اقتنى مكتبة ضخمة وصنف الكاسيتات فيها بين الطربي والتراثي والشعبي مع توثيقها بشكل يعكس جهده الكبير وعشقه للفن كما ضمنها بعض الأغاني المفقودة والأشرطة النادرة.

عمر الطويل
سانا

شاهد أيضاً

رشيد عساف يعود قريباً إلى عوالم الدراما البدوية

يتحضر الفنان رشيد عساف للعودة للدراما البدوية من خلال بطولة مسلسل يجري التحضير له في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.