صحيفة جزائرية : ” هكذا تسببت عجوز سورية في فضيحة منح الجنسية الجزائرية لـ 2000 سوري بالتزوير ” !

صحيفة جزائرية : ” هكذا تسببت عجوز سورية في فضيحة منح الجنسية الجزائرية لـ 2000 سوري بالتزوير ” !

أصدرت محكمة الجنايات الابتدائية، في الدار البيضاء، شمالي الجزائر، قراراً بالسجن عام، مع وقف التنفيذ، بحق سيدة سورية مسنة، من أصول فلسطينية، بتهمة تزوير وثائق رسمية، واستخدامها للحصول على الجنسية الجزائرية، دون وجه حق.

وقالت صحيفة “النهار” الجزائرية، الثلاثاء، إن المدعوة (أ – سعيدة)، البالغة من العمر 79 عاماً، قامت بتغيير لقبها، عن طريق القضاء الشرعي السوري، بمحكمة دمشق، وتمكنت من الحصول على الجنسية الجزائرية، بتواطؤ مع عدد من الموظفين، في المحاكم الجزائرية، زاعمة أن أصولها تعود للعائلات الجزائرية التي رافقت الأمير عبد القادر في منفاه.

وأضافت الصحيفة، أن متابعة “سعيدة” جاءت جراء استغلال أحد أبنائها المدعو (ص – ابراهيم)، للجنسية الجزائرية التي حصل عليها بعد والدته، وتأسيسه شبكة لتزوير الجنسية، ومنحها لما يزيد عن 2000 شخص، من سوريا وفلسطين، دون وجه حق، بمن فيهم رئيس مصلحة الأمن، بسفارة فلسطين، في الجزائر.

وتم إلقاء القبض على المتهم “ابراهيم”، في مطار “هواري بومدين” الدولي، حيث ضبط بحوزته عدد كبير من شهادات الميلاد الصادرة عن الجزائر، إلى جانب وكالات عديدة وجوازات سفر لفلسطينيين مقيمين في دمشق.

من جهتها أنكرت المتهمة “سعيدة” علمها بتزوير ابنها لوثائق رسمية، بغرض منح الجنسية الجزائرية لأشخاص دون وجه حق، مدعية أنها تقدمت بطلب إلى القضاء الشرعي في سوريا، لتغيير لقبها، وتم قبوله، وعلى أساسه حصلت على الجنسية الجزائرية، ومنحتها لأولادها.

شام تايمز

لتبقوا على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/chamtimes

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com