لدغة كين تسقط آرسنال في الديربي أمام توتنهام

لدغة كين تسقط آرسنال في الديربي أمام توتنهام

قاد هاري كين فريقه توتنهام هوتسبرز لفوز صعب على حساب ضيفه وجاره آرسنال بهدف نظيف في اللقاء الذي أقيم، عصر اليوم السبت، على ملعب ويمبلي في ديربي شمال العاصمة البريطانية لندن بالجولة السابعة والعشرين للدوري الإنجليزي.

سجل كين هدف المباراة في الدقيقة 49، ليرتفع رصيد توتنهام بقيادة المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكتينيو إلى 52 نقطة في المركز الثالث، بينما تجمد رصيد آرسنال بقيادة المدرب الفرنسي آرسين فينجر عند 45 نقطة في المركز السادس.

توتنهام تفوق في أغلب فترات المباراة مع تألق لافت من جانب الحارس بيتر تشيك، الذي حرم السبيرز من فوز عريض بتصدياته، وكاد توتنهام أن يدفع ثمن الفرص الضائعة في اللحظات الأخيرة، لولا رعونة المهاجم ألكسندر لاكازيت الذي أهدر عدة محاولات قريبة قبل النهاية.

فرض توتنهام حصارًا على دفاع آرسنال في الدقائق الأولى مع تراجع واضح من الجانرز للدفاع وخطة محكمة من المدرب آرسين فينجر للسيطرة على تحركات مهاجمي السبيرز، وأبعد المدافع شكودران موستافي فرصة قريبة بإنقاذه كرة عرضية قبل هاري كين.

انتفض آرسنال بكرة مرتدة سريعة قادها أوباميانج، ولكن لم تكتمل كما أن عرضية مخيتريان لم تكن مقنعة، وعاد توتنهام للهجوم الكاسح أمام دفاع الضيوف مع كرة عرضية خطيرة، أنهاها هاري كين بضربة رأس فوق العارضة ثم تسديدة من موسى ديمبيلي اصطدمت في الأقدام.

بعد مرور 30 دقيقة حاول لاعبو آرسنال امتلاك الكرة بتمريرات أنهاها مخيتريان بكرة عرضية طائشة وغير مفهومة، وكاد توتنهام أن يخطف هدفًا لولا تألق النني، وإبعاد الخطورة باقتدار لينتهي الشوط الأول بتعادل دون أهداف.

بدأ توتنهام بشراسة هجومية أكبر في الشوط الثاني مع كرة عرضية أبعدها دفاع آرسنال، ثم مراوغة من جانب بيتر تشيك حارس المرمى للمهاجم هاري كين الذي أحرز في الدقيقة 49 هدف التقدم للسبيرز من ضربة رأس عبر كرة عرضية خطيرة.

تحول آرسنال للهجوم بعد هدف توتنهام وأرسل بيليرين كرة عرضية أبعدها الدفاع، وأضاع هاري كين في الدقيقة 52 هدفًا محققًا من ضربة رأس بجوار القائم وسط حراسة مدافعي الجانرز.

أنقذ بيتر تشيك مرماه من تسديدة رائعة من كين عبر كرة عرضية متقنة من كيران تريبيير، وانطلق لاعبو توتنهام في طوفان هجومي، وحرم بيليرين اللاعب الكوري هيونج مين سون من نهاية رائعة لمراوغاته بخطأ على حدود منطقة الجزاء.

أبعد تشيك تسديدة كريستيان إيريكسن مع ضغط هجومي متواصل من توتنهام، وأشرك آرسنال في الدقيقة 65 تبديلين بنزول ألكسندر لاكازيت وأليكس آيوبي على حساب محمد النني وهنريك مخيتريان.

ظهرت ملامح خطورة آرسنال بتسديدة من ويلشير أبعدها حارس توتنهام ببراعة، ولجأ بوكتينيو المدير الفني لتوتنهام للأرجنتيني إيريك لاميلا على حساب الكوري هيونج مين سون في الدقيقة 70.. وأخطأ تشيك مجددًا بتمريرة، لم يستغلها ديلي الذي أضاع فرصة أخرى محققة بانفراد مر بجوار القائم.

حرم تشيك، البديل لاميلا من إحراز هدف محقق، وواصل الحارس المخضرم تألقه بتصدي خيالي لمحاولة تريبير في منطقة الست ياردات.. ونال لاميلا البطاقة الصفراء واستمرت المحاولات للسيطرة على وسط الملعب مع خروج ديلي آلي ونزول فيكتور وانياما في الدقيقة 85.

اختتم آرسنال تبديلاته بنزول داني ويلبيك على حساب جرانيت تشاكا في مغامرة هجومية للجانرز في الدقائق الأخيرة.. وحاول آرسنال الوصول لمرمى توتنهام، والبحث عن ثغرة بدفاع السبيرز.

أضاع لاميلا فرصة سهلة بانفراد من الجبهة اليسرى ثم أهدر لاكازيت فرصة محققة من عرضية متقنة، وأرسل أوباميانج كرة عرضية بدون عنوان علت العارضة، وأضاع لاكازيت انفرادًا في اللحظات الأخيرة بجوار القائم، ثم نال داير البطاقة الصفراء للخشونة ضد ويلبيك لينتهي اللقاء بفوز توتنهام.

كووورة

شام تايمز

لتبقوا على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/chamtimes

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com