لا يسمح لها بارتداء ملابس قصيرة ويطالبها بارتداء الحجاب .. قصة حب بين لاجئ سوري و فتاة ألمانية تثير جدلاً واسعاً في ألمانيا ( فيديو )

لا يسمح لها بارتداء ملابس قصيرة ويطالبها بارتداء الحجاب .. قصة حب بين لاجئ سوري و فتاة ألمانية تثير جدلاً واسعاً في ألمانيا ( فيديو )

عرضت قناة “كيكا” للأطفال واليافعين، فيلماً وثائقياً، عن علاقة حب تجمع شاباً سورياً لاجئاً، بفتاة ألمانية، وعن الاختلافات الثقافية بين الاثنين.

وقالت صحيفة “بيلد” الألمانية، الأحد، حول الوثائقي، : “إنها قصة شاب من سوريا وقع في الحب مع أميرة، منذ 14 شهراً، مالفينا وضياء هما الآن حبيبان، ولكن في بعض الأحيان، ليس من السهل جداً أن تقع فتاة ألمانية وصبي عربي في الحب”.

وذكرت الصحيفة أن الوثائقي، تكملة لسلسلة “انظر في عالمي”، والتي بثت في 17 من شهر تشرين الثاني، من عام 2017.

وأشارت إلى أن موضوع البرنامج، يتناول قصة حب بين فتاة ألمانية تدعى “مالفينا”، ولاجئ سوري يدعى “ضياء”، ويتناول الصعوبات الثقافية التي تسببها هذه العلاقة.

ومن هذه الصعوبات على سبيل المثال، أن ضياء، لا يريد لمالفينا، البالغة من العمر 16 عاماً، ارتداء التنانير القصيرة، ولا أن تعانق أفضل صديق لها، ويدعى باسكال، وقال ضياء: “إنها لي وأنا لها، وهذه هي القاعدة عندي”.

أما مالفينا فقد قالت: “لدي مشكلة معه، وهي أنه يتم توجيهي غالباً في اتجاه لا أود أن أتوجه إليه، لا يسمح لي بارتداء ثياب قصيرة، مسموح فقط ارتداء الثياب الطويلة، وهذا يعني أن الملابس المسموح بها فقط إلى الركبة، وهذا كل شيء، وليس أقصر من ذلك”.

وقال ضياء: “لا أستطيع أن أقبل أن تظهر زوجتي بهذا الشكل، وهذا أمر صعب جداً بالنسبة لي، أو للرجال العرب بشكل عام”.

وتحدثت مالفينا عن حل وسط، وقالت: “ضياء أكثر أهمية بالنسبة لي من ارتداء السراويل المثيرة”، ولكن عندما سألها عما إذا كانت سترتدي الحجاب، رفضت مالفينا قائلة: “هذا لا يناسبني”.

وتابعت مالفينا: “ليس لدي الخوف من أن يتم دفعي لارتداء البرقع”، لكن والدتها ما تزال تخاف من ذلك، وقالت: “هذا غير مقبول على الإطلاق”.

وذكرت الصحيفة أن مالفينا توقفت عن تناول لحم الخنزير، لأن ضياء مسلم، وقالت: “قال لي إن لحم الخنزير ليس جيداً، ثم توقفت عن تناوله، وفعلت ذلك من أجله، وهذا لا يزعجني كثيراً”.

وهناك أيضا آراء مختلفة جداً بشأن مواضيع أخرى، وعن ذلك قالت مالفينا: “نحن لا نتفق دائماً حول مواضيع محددة، على سبيل المثال حول موضوع المثليين”.

من ناحية أخرى، يدافع ضياء، الذي يظهر في إحدى اللقطات وهو يصلي، عن فكرته عن الإسلام، قائلاً: “الدين يعطينا القواعد، وعلينا أن نلتزم بها”.

وذكرت مالفينا أنها لا تريد أن تعتنق الإسلام، ولا تريد ارتداء الحجاب، وقالت: “أنا مسيحية ومتحررة”، أما ضياء فقال: “أريد فقط أن أتزوجها بسرعة”.

شام تايمز

لتبقوا على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/chamtimes

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com