وزير التربية : 4 ملايين طالب تقدموا إلى الامتحانات النصفية وأسئلة موحدة للشهادات بمادتي الرياضيات واللغة العربية أثبتت فعاليتها في اليوم الأول فقط

وزير التربية : 4 ملايين طالب تقدموا إلى الامتحانات النصفية وأسئلة موحدة للشهادات بمادتي الرياضيات واللغة العربية أثبتت فعاليتها في اليوم الأول فقط

كشف وزير التربية هزوان الوز في تصريح خاص أن أسئلة امتحانات اليوم الأول في الامتحان لمادتي الرياضيات واللغة العربية الفصلي لطلاب الشهادتين الأساسي والثانوية كانت موحدة بين جميع المحافظات لأن هناك منهاجاً جديداً لهاتين المادتين، أما باقي المواد فهناك أسئلة لكل مدرسة في كل محافظة، وكذلك الحال بالنسبة لأسئلة الصفوف الانتقالية هي أسئلة محلية بمعنى أن لكل مدرسة أسئلة خاصة بها.

يشار إلى أنه توجه صباح أمس ما يزيد على أربعة ملايين طالب وطالبة في مدارس التعليم الأساسي والمدارس الثانوية لأداء امتحانات الفصل الدراسي الأول في جميع المحافظات.

وهذه العملية تفيدنا في التغذية الراجعة وتهيئ الطلاب للامتحان النهائي لأن هذا المنهاج جديد ويساهم في شرح شكل ورقة الأسئلة ويقدم لنا معطيات عن مستوى الأجوبة لدى الطلاب في كل محافظة حسب كل معلم وتتم معالجة كل ذلك في مركز التقييم والقياس التربوي لوضع الأسس الصحيحة للامتحانات النهائية.

أما بالنسبة للصفوف الانتقالية فإن توحيد ا لأسئلة بالمحافظة الواحدة لمادة واحدة متروك لكل مديرية تربية حسب الواقع التربوي في هذه المحافظة .

وقال الوز: إن توجه أبنائنا الطلاب لأداء امتحاناتهم، بعد تصميمهم على متابعة تحصيلهم العلمي يأتي تجسيداً لقرار مسيرة الصمود والتحدي الذي اتخذته سورية قيادة وحكومة وشعباً في الدفاع عن مستقبل أبنائها، وإنهم بهذا الإصرار يرسخون الانتماء للحياة والصمود في وجه الجهل والجهلة، ويوجهون رسالة للعالم أجمع بأن العلم والمعرفة أقوى سلاح في مواجهة الإرهاب.

وأشار إلى أن الامتحانات الموحدة لطلاب الشهادات أثبتت فعاليتها من خلال التهيئة النفسية لهم لأداء الامتحان النهائي، فضلاً عن تأمين تغذية راجعة للوزارة عن المناهج، وعن أداء المدرسين، وسيكون ذلك مستمراً في السنوات القادمة، وسيعلن عنها قبل عشرة أيام من موعدها،

لافتاً إلى أن مواعيد إجراء امتحانات الصفوف الانتقالية يتم تنفيذها وفق ما وردت في تقويم العام الدراسي 2017-2018 م، ولا يوجد أي تغيير أو تبديل أو تعديل عليها؛ حيث تستمر هذه الامتحانات لغاية الحادي عشر من الشهر الجاري، لتبدأ بعدها العطلة الانتصافية وتنتهي في العشرين منه،

مبيناً أن الوزارة سبق أن عممت برنامجي امتحان شهادتي التعليم الأساسي والإعدادية الشرعية والتي تبدأ في الثالث عشر من شهر أيار، وأصدرت برنامجي امتحان الدورة الأولى لشهادتي الثانوية العامة بفرعيها العلمي والأدبي والثانوية الشرعية والتي تبدأ في الثامن والعشرين من شهر أيار،

مؤكداً أن المرجعية الوحيدة حول سير العملية التربوية والامتحانية هو الموقع الرسمي للوزارة وما تبثه الفضائية التربوية السورية، لأن الوزارة لا تمتلك أية صفحة رسمية أو غير رسمية على أي موقع من مواقع التواصل الاجتماعي وكل ما ينشر لا علاقة للوزارة به،

داعياً التلاميذ والطلاب إلى أهمية الجد والمثابرة وتوظيف الوقت وتنظيمه واستثماره بشكل صحيح، متمنياً لهم التوفيق والنجاح، وللزملاء التربويين المزيد من العطاء والعزيمة لتبقى مدارسنا منارة للأجيال صامدة في مواجهة الإرهاب والفكر المتطرف.

وفي هذا الإطار تفقد عضو القيادة القطرية رئيس مكتب التربية القطري ياسر الشوفي ووزير التربية سير هذه الامتحانات في بعض مدارس مدينة دمشق، ووجها خلال جولتهما، بعد تأكدهما من جاهزية القاعات الامتحانية إلى ضرورة توفير الأجواء اللازمة، وتأمين الراحة النفسية والطمأنينة للطلاب، ومراعاة أوضاعهم ليؤدوا امتحاناتهم بالشكل الأمثل، كما التقيا بعض الطلاب واستمعا منهم حول واقع الأسئلة ووضوحها ومدى شموليتها للمنهاج وتناسبها مع إمكاناتهم، وآرائهم في المناهج المطورة مقارنة مع المناهج السابقة ومدى تفاعلهم معها.

من جهته قال الشوفي لقد لمسنا في هذه الجولة جهود الوزارة المميزة في مجال التهيئة للامتحانات لاسيما إعداد اختبارات موحدة على مستوى القطر لمادة الرياضيات لطلاب الصف التاسع ولمادة اللغة العربية للصف الثالث الثانوي العام العلمي والأدبي والشرعي.

الوطن

شام تايمز

لتبقوا على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/chamtimes

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com