وفد “الرياض2” يرفض مقترح موسكو بالمشاركة في مؤتمر سوتشي بصيغته الحالية بسبب الخلاف حول الرئيس بشار الأسد وقدري جميل يعلّق

وفد “الرياض2” يرفض مقترح موسكو بالمشاركة في مؤتمر سوتشي بصيغته الحالية بسبب الخلاف حول الرئيس بشار الأسد وقدري جميل يعلّق

أكد وفد “الرياض2” رفض مقترح موسكو بالمشاركة في مؤتمر سوتشي بصيغته الحالية بسبب الخلاف حول الرئيس بشار الأسد.

وقال المتحدث باسم الوفد يحيى العريضي، في حديث لوكالة “سبوتنيك”، أمس(الخميس)، إن “الهيئة العليا للمفاوضات ترى أنه عندما تصرّح موسكو بأن نظام الأسد لا يناقش، فهي تقول إن عملية الانتقال السياسي إلى دولة غير طائفية لكل مواطنيها والمنصوص عليها في القرار 2254 أيضا لا تناقش، وبذا تفرغ موسكو مؤتمرها من مضمونه، وتتجاوز القرارات ذات الصلة بالقضية السورية، ومن هنا لا يمكن للهيئة أن تخرج عن مطالب الشعب السوري، ولا عن قرارات الشرعية الدولية، فما تطرحه موسكو بشكله الحالي مرفوض”.

بدوره ردَّ رئيس منصة موسكو، قدري جميل، على تصريحات وفد “الرياض2” بقوله لقناة RT، الروسية، أمس، بقوله إن وفد “الرياض2″، “لم يتخذ بعد قراراً برفض أو قبول المشاركة في مؤتمر سوتشي، لا بالقبول ولا بالرفض وإنما القرار كان التريث للنظر واستجلاء الوضع والاتصال مع كل الجهات، بما فيها الروسية، لمعرفة التفاصيل”.

وأشار جميل إلى أن العريضي بهذه التصريحات “لا يعبر عملياً عن موقف وفد الهيئة من المؤتمر، مردفاً أن هذه “تصريحات من هذا النوع لا تسهم في تعزيز وحدة وفد المعارضة، التي لا تزال غض العود”.

مضيفاً أن ما سماه “تصعيد الهجمات على سوتشي، الذي من شأنه دعم مسار جنيف من ناحية سياسية، يهدف إلى إطالة أمد الأزمة السورية”، مبدياً رفضه لوضع أي شروط مسبقة قبل بدء المؤتمر.

جدير ذكره أن عشرات الفصائل الثورية، أعلنت قبل أيام في بيان رفضها لمؤتمر سوتشي، مؤكدة أن موسكو تسعى للالتفاف على عملية السلام التي تجرى في جنيف برعاية الأمم المتحدة، متهمة روسيا بارتكاب جرائم حرب في سوريا.

وقبل نحو أسبوع، قال المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سوريا، ألكسندر لافرينتييف، أن مؤتمر ستوشي المقرر في خلال يومي الـ29 والـ30 من كانون الثاني القادم، بمشاركة 1500 ممثل عن المعارضة السورية في الداخل والخارج وفصائل الثوار وسيتمحور حول مسائل إصلاح دستوري وانتخابات في سوريا بإشراف أممي.

وكان لافرينتيف، بعد ساعات قليلة على انفضاض الجولة الثامنة من أستانا، أعلن بكل “صلافة” أن من سيحضر مؤتمر سوتشي المقبل عليه أن “يتحلى بتطلعات إيجابية” وعدم وضع ما سماه “شروطاً مسبقة”، والتخلي عملياً عن شرط مناقشة مصير الأسد في المباحثات المقبلة.

شام تايمز

لتبقوا على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/chamtimes

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com