الدوما يشترط القضاء على الإرهاب بسوريا من أجل إعادة إعفاء الأتراك من الفيزا

الدوما يشترط القضاء على الإرهاب بسوريا من أجل إعادة إعفاء الأتراك من الفيزا

اشترط مجلس الدوما الروسي القضاء على “التهديدات الإرهابية” في سوريا مقابل إعادة إعفاء الأتراك من الفيزا لدخول أراضيها، بعد أن ألغت موسكو اتفاقية إلغاء الفيزا للمواطنين الأتراك، عقب إسقاط انقرة مقاتلة لها على الحدود السورية في عام 2015.

وأوضح رئيس مجلس الدوما فيتشيسلاف فولودين، في تصريح صحفي بموسكو, بحسب موقع (ترك برس), أنه “من الصعب على بلاده رفع تأشيرات الدخول على المواطنين الأتراك، دون القضاء على التهديدات الإرهابية التي مصدرها سوريا.”

وطلب رئيس البرلمان التركي إسماعيل قهرمان من رئيس مجلس الدوما إعفاء الأتراك من تأشيرة دخول روسيا، كما كان الأمر قبل أزمة إسقاط المقاتلة الروسية في 2015.

واشار رئيس مجلس الدوما الى انه يدرس الطلب التركي, وتوصل إلى أن “خطر الإرهاب يجب أن يُلغى تماما حتى نتمكن من العودة إلى نظام التأشيرات كما كان سابقا.”

وأضاف “فولدودين” أنه “على الرغم من حقيقة هزيمة ” داعش” في سوريا، إلا أن انتشار العناصر الإرهابية انطلاقا من هذا البلد أصبح أمرا جديدا”، مبيناً أن “عناصر التنظيم لن تستطيع إيجاد مأوى لها في سوريا، لذا فهي تحاول التسلل اليوم إلى روسيا وآسيا الوسطى والشرق الأقصى والدول الأوروبية مختلف الوسائل، وتركيا باعتبارها جارة لسوريا فهي تقع ضمن المسار الذي سيسلكونه”.

وانحسر وجود تنظيم “داعش” في سوريا والعراق، بعد هزائمه المتلاحقة في كلا البلدين وخسارته معاقله الرئيسية هناك، حيث أعلنت القوات العراقية والسورية مؤخراً عن تحرير كافة المناطق من سيطرة التنظيم، مؤكدة استمرار ملاحقة ما تبقى منه في مناطق محدودة.

شام تايمز

لتبقوا على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/chamtimes

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com