ألمانيا : بعد حادثة اغتصاب اتهم بها لاجئ سوري .. منظمة تعيد النظر في زيارات عامليها الاجتماعيين إلى بيوت اللاجئين

ألمانيا : بعد حادثة اغتصاب اتهم بها لاجئ سوري .. منظمة تعيد النظر في زيارات عامليها الاجتماعيين إلى بيوت اللاجئين

عادت قضية الاخصائية الاجتماعية (44 عاماً) التي تعرضت للاغتصاب على يد لاجئ سوري (22 عاماً)، قبل عدة أسابيع أثناء زيارته لمنزلها، إلى الواجهة، وأثارت نقاشاً بين المنظمات الخاصة، والتي تقدم خدمات الرعاية الاجتماعية.

وقالت صحيفة “زيكسيشه تسايتونغ” الألمانية المحلية، إن منظمة كاريتاس التي تقدم خدمات الرعاية الاجتماعية لأكثر من 800 طالب لجوء في مدينة دريسدن، قالت إنها تفكر باتخاذ إجراءات لمنع وقوع حوادث مشابهة لحادثة الاغتصاب.

وقالت المنسقة الإقليمية في المنظمة، أنيماري فيغل: “الزيارات المنزلية مطلوبة من قبل المدينة، لأن لدينا أمراً بالمراقبة محلياً على الأرض”، وتساءلت منتقدةً ما إذا كانت تلك الزيارات ما تزال صحيحة لأن كل زيارة تعني أيضاً الاعتداء على خصوصية طالبي اللجوء، كما تساءلت عما إذا كان الحصول على موعد في مركز تقديم الاستشارة بدلاً من الزيارة الطريقة الأفضل، وأوضحت أنها ستتشاور مع فريقها المكون من 17 اخصائياً اجتماعياً، خلال الأيام المقبلة.

وأشارت الصحيفة إلى أن الزيارات المزدوجة للعملاء، سيكون حلاً ممكناً، لكن ليس بشكل دائم، بسبب نقص الموظفين.

وشجعت كاريتاس، خلال مناقشات مع المدينة، على استخدام جهاز إنذار يمكن تشغيله في حالات الطوارئ، إلا أنه لم يتم البت بالقرار بعد.

وختمت الصحيفة بالقول إن المنظمة غيرت نهجها، حيث يتم تسجيل جميع الزيارات المنزلية في التقويم الإلكتروني، مع اسم وعنوان العميل.

المصدر : Sächsishe Zeitung

شام تايمز

لتبقوا على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/chamtimes

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com