يوفنتوس يهزم أولمبياكوس .. مانشستر يونايتد يهزم سسكا موسكو

يوفنتوس يهزم أولمبياكوس .. مانشستر يونايتد يهزم سسكا موسكو

تأهل يوفنتوس إلى دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا، بعد التفوق على أولمبياكوس في أثينا، بهدفين نظيفين سجلهما خوان كوادرادو وفيديريكو بيرنارديسكي.

وبهذا الانتصار، احتل يوفنتوس المركز الثاني في المجموعة الرابعة برصيد 11 نقطة، خلف برشلونة المتصدر بـ14 نقطة.

هدد يوفنتوس مرمى أولمبياكوس مبكرًا، بعد كرة وصلت لباولو ديبالا داخل منطقة الجزاء من تمريرة ماتيا دي تشيليو، فراوغ الأرجنتيني المدافع، وسدد كرة أرضية يسارية أبعدها الحارس للركنية.

وعند الدقيقة 14 نجح اليوفي في افتتاح النتيجة، عن طريق الكولومبي خوان كوادرادو، وذلك بعد كرة عرضية ذكية أرسلها أليكس ساندرو، للجناح المتقدم في عمق منطقة الجزاء والذي وضع الكرة بيسراه في مرمى الحارس بروتو.

سيطر يوفنتوس على أحداث المباراة وكاد يضيف الهدف الثاني في الدقيقة 24، بعد تمريرة من هيجواين خلف المدافعين لكوادرادو، لكن تدخل الحارس بروتو هذه المرة في الوقت المناسب.

حاول أولمبياكوس في نهاية الشوط الأول، تهديد مرمى يوفنتوس، ومن خلال ضربة ركنية، وصلت للصربي دجورجوفيتش وكان قريبًا من التسجيل، لكن تشيزني تألق في التصدي للكرة الأخطر في الشوط الأول من جانب الفريق اليوناني.

بدأ الشوط الثاني بدخول ماركو مارين مكان سيبا في تشكيلة أولمبياكوس، وفي الدقيقة 58 منع الحارس تشيزني، البديل، من فرصة هدف محقق لأولمبياكوس.

بدأ الفريق اليوناني يصعد إلى الأمام تدريجيًا، محاولًا تسجيل هدف التعادل بينما اعتمد يوفنتوس على الكرات المرتدة السريعة، وأدخل المدرب أليجري بيانيتش مكان ديبالا عند الدقيقة 65.

زاد أولمبياكوس من تغييراته الهجومية لإنعاش الفريق، واعتمد يوفنتوس على دوجلاس كوستا من الجهة اليسرى، لإيصال الكرة لداخل منطقة الجزاء، لكن لم ينجح الفريق الإيطالي في تشديد الضغط، أو صناعة فرص أخرى للتهديف.

في الدقائق العشرة الأخيرة، اعتمد يوفنتوس على حيازة الكرة، ومنع فريق أولمبياكوس من اللعب في مناطقه.

وعند الدقيقة 83 كان أولمبياكوس قريبًا للغاية من إدراك التعادل، بعد كرة عرضية وصلت لنابوهاني الذي لعبها برأسه، ولكنها اصطدمت بالقائم الأيمن لمرمى الحارس تشيزني.

و رد يوفنتوس بمحاولة من دوجلاس كوستا، بتسديدة من داخل منطقة الجزاء، لكنها كانت غير مُركزة وذهبت بعيدًا عن الثلاث خشبات.

ومر الوقت المتبقي ليوفنتوس، في معاناة للحفاظ على النتيجة، حتى سجل البديل بيرنارديسكي الهدف الثاني للبيانكونيري، بعد أن وصلته كرة يمين منطقة الجزاء، فدخل للعمق وسدد كرة يسارية محكمة، سكنت شباك أصحاب الأرض وطمأنت البطل الإيطالي على نتيجة الانتصار.

مانشستر يونايتد يقلب الطاولة على سسكا موسكو في دقيقتين

حقق مانشستر يونايتد الإنجليزي فوزا حاسما ومهما على حساب ضيفه سسكا موسكو الروسي بنتيجة 2-1، مساء الثلاثاء، على ملعب “أولد ترافورد” في الجولة السادسة والأخيرة للمجموعة الأولى ببطولة دوري أبطال أوروبا.

الفوز رفع رصيد مانشستر يونايتد إلى 15 نقطة في صدارة ترتيب المجموعة ليتأهل إلى الدور ثمن النهائي بالبطولة رفقة بازل السويسري الثاني برصيد 12 نقطة، وتحول سسكا موسكو للدوري الأوروبي بعدما حل ثالثا برصيد 9 نقاط، وتذيل المجموعة بنفيكا البرتغالي بلا رصيد.

تقدم سسكا موسكو في الدقيقة 45 عن طريق آلان دازجويف بينما نجح مانشستر يونايتد في قلب الطاولة وتسجيل ثنائية في المرمى الروسي خلال دقيقتين، بعد أن تعادل البلجيكي روميلو لوكاكو في الدقيقة 64 وأحرز ماركوس راشفورد الهدف الثاني في الدقيقة 66.

المباراة في مجملها جاءت سريعة وحافلة بالندية بين الفريقين في ظل أداء رجولي وكفاح من الفريق الروسي والعديد من الفرص الضائعة من جانب الفريق الإنجليزي في عقر داره.

بدأت المباراة بسيطرة من المانيو في وسط الملعب وتحركات من جانب بول بوجبا الذي مرر كرة عرضية أبعدها الدفاع الروسي ثم تصويبة من فالنسيا ورد الفريق الروسي بتسديدة من دازجويف تصدى لها الحارس روميرو.. وسنحت محاولة قريبة لصالح روميلو لوكاكو أبعدها دفاع سسكا بعد أن سقطت من يد حارس الفريق الروسي.

وبعد مرور 20 دقيقة ، تحسن الحال بالنسبة للفريق الروسي الذي تقدم بشكل لافت هجومياً وأضاع زوران محاولة قريبة ورد بوجبا بكرة عرضية لم يتابعها أحد ثم تسديدة روسية من برونزيسكي وتألق واضح من حارس سسكا في إبعاد محاولة آخرى قريبة من مانشستر.

وفي الدقائق العشر الأخيرة قبل نهاية الشوط الأول ، تقدم فريق سسكا وقدم ضغطاً هجومياً مكثفاً على مرمى مانشستر ووصل إلى المرمى بكرة عن طريق زوران ردها الحارس قبل أن ينجح آلان دزاجويف في هز شباك مانشستر يونايتد في الدقيقة 44 مستغلاً تمريرة عرضية حولها بتسديدة في الشباك لينتهي الشوط الأول بتقدم سسكا.

دخل مانشستر يونايتد الشوط الثاني بأعصاب هادئة وتركيز شديد رغم التأخر بهدف وأضاع راشفورد محاولة قريبة على المرمى ثم كرة عرضية من داني بليند وكرة عرضية من راشفورد وتسديدة من لوكاكو واستمر الحصار من لاعبي مانشستر في الربع ساعة الأولى من عمر الشوط الثاني وسط محاولات مكثفة وكرات عرضية متواصلة.

وفي الدقيقة 64 ، نجح لوكاكو في إدراك هدف التعادل لصالح مانشستر يونايتد مستغلاً كرة عرضية حولها داخل الشباك باقتدار وسط رقابة دفاعية هزيلة.. وأجرى سسكا الهدف الثاني بنزول جورديوشيفكو بدلاً من فيدور شالوف قبل أن ينجح راشفورد في تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 66 بعد أن تسلم كرة عرضية حولها ببراعة بتسديدة داخل الشباك.

مانشستر أشرك لاعبه توميني بدلاً من أندير هيريرا في الدقيقة 67 بعد الهدف وتلاعب بوجبا بلاعبي سسكا بمهارة فردية رائعة وبدأ البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني للمانيو إراحة لاعبيه بعدما أجرى تغييرين بنزول أكسيل توانزيبي على حساب أنتونيو فالنسيا ثم دفع باللاعب مارسيال على حساب لوكاكو.

أصيب لاعبو سسكا بإحباط شديد بعد الهدف الثاني للمانيو وكاد راشفورد أن يضيف الهدف الثالث من انطلاقة سريعة ولكنه مرر بشكل خاطئ وأشرك الفريق الروسي تغييرين بنزول زاماليتيدنوف على حساب فيتينهو وحوسنوف بدلاً من نابابكين لينتهي اللقاء بفوز مانشستر.

كووورة

شام تايمز

لتبقوا على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/chamtimes

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com