لاعب ألماني من أصول سورية : حزين لما يحصل في سوريا .. و اخترت اللعب لألمانيا لشعوري بأنني ألماني

لاعب ألماني من أصول سورية : حزين لما يحصل في سوريا .. و اخترت اللعب لألمانيا لشعوري بأنني ألماني

قال اللاعب الألماني الشاب “محمود داوود”، إنه يشعر بالحزن لما يحصل في مسقط رأسه سوريا، مشيراً إلى أنه اختار اللعب لألمانيا لشعوره بأنه ألماني.

وقال داوود في مقابلة مع موقع شبورت بوزر: “يصيبني الحزن الشديد عندما أرى صورا من سوريا، وأكبر أمنياتي هي أن يعود السلام والهدوء هناك. وخصوصا بالنسبة للناس، الذين تجبرهم الظروف على تحمل معاناة شديدة”.

وكان داوود (حامل الكأس وسط الصورة)، الذي ولد في بلدة عامودا بمحافظة الحسكة، قدم بصحبة والديه إلى ألمانيا عندما كان رضيعاً، وقال إنه يحاول وهو في ألمانيا أن يساعد الأقارب والأصدقاء المتبقين في سوريا وأضاف: “بهذا نريد أن نشد على أزرهم ونظهر لهم أننا لم ننساهم.”

وكان داوود، لاعب الوسط، فاز مع منتخب ألمانيا للشباب في العام الجاري، 2017، بكأس أمم أوروبا لكرة القدم تحت 21 عاماً، ويحلم باللعب للمنتخب الأول، وعن ذلك قال: “إذا واصلت طريقي على ما أنا عليه فسأحقق ذلك أيضا يوما ما”.

وحول سؤال بشأن قراره اللعب لمنتخب ألمانيا وليس لسوريا أجاب داوود: “لأنني ببساطة كبرت هنا في ألمانيا، وأشعر أنني ألماني”.

وانتقل داوود هذا الموسم إلى بروسيا دورتموند مقابل 12 مليون يورو، قادماً من بروسيا مونشنغلادباخ، الذي قضى فيه سبع سنوات تنقل بين فيها بين فريق الناشئين والفريق الثاني ثم الفريق الأول.

المصدر : Deutsche Welle

شام تايمز

لتبقوا على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/chamtimes

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com