مجلس محافظة دمشق: معالجة إشغالات الأرصفة والإسراع بصيانة الشوارع

مجلس محافظة دمشق: معالجة إشغالات الأرصفة والإسراع بصيانة الشوارع

تركزت مناقشات مجلس محافظة دمشق في جلسته الثانية للدورة العادية السادسة حول ضرورة التشدد في معالجة إشغالات الأرصفة والطرقات في مدينة دمشق والحد من تمدد الأكشاك لمساحات كبيرة من الرصيف ولا سيما أمام كلية الحقوق بالبرامكة ومنطقة الشيخ سعد بالمزة.

ودعا أعضاء المجلس إلى الإسراع في تأمين بدل الإيجار لمستحقيه في المنطقة التنظيمية الواقعة خلف الرازي والنظر في إمكانية إقامة السكن البديل في المنطقة الخضراء الخالية من السكان وصيانة العقدة العاشرة في كفرسوسة وايجاد طريقة تحد من مخالفات القاطنين في ساحة عروس الجبل بالمزة 86 والمتعلقة بالنظافة.

وأكد الأعضاء ضرورة الإسراع في تزفيت شوارع حي الورود وإلزام المتعهدين بإزالة الأنقاض والأتربة بعد الانتهاء من تنفيذ أي مشروع وتزفيت شارع سوق الخضرة في مساكن برزة وطلعة مشفى الشامي وحاميش وإيلاء موضوع النظافة اهتماما أكبر وزيادة عدد العمال والآليات بهذا الخصوص وترميم الحفر المنتشرة في حي ابن النفيس وتنظيف نهر يزيد في ركن الدين وتوسيع بعض شوارع مشروع دمر واسترداد منطقة سوق الهال القديمة وتحويلها لمنطقة تخدم الباصات.

وطالب أعضاء المجلس بايجاد آلية تمكن اصحاب البيوت المتهدمة أو الآيلة للسقوط من ترميمها ولا سيما في منطقة دمر البلد وغيرها وفرض عقوبات على السيارات الكبيرة العاملة داخل المدينة والمحملة بالرمل والبحص بشكل مكشوف وتفعيل الرسالة النصية في مركز خدمة المواطن.

ودعا عضو قيادة فرع دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي حسن دياب لجان الأحياء لمساعدة أعضاء مجلس المحافظة لافتا إلى أنه “سيتم قريبا الإعلان عن قوائم لجان الأحياء الجديدة”.

من جانبه رئيس المجلس المهندس عادل العلبي دعا إلى تشكيل لجنة لدراسة احتياجات البيوت الآيلة للسقوط وايجاد آلية تسمح لأصحابها بتدعيمها وصيانتها وتفعيل عمل لجان الأحياء.

وفي رده على تساؤلات اعضاء المجلس حول ما نفذ في المنطقة التنظيمية الأولى والثانية أوضح مدير تنفيذ المرسوم التشريعي 66 المهندس جمال يوسف انه تم إنجاز 16 ألف دعوى لتثبيت الملكيات في المنطقة التنظيمية الثانية الواقعة جنوب المتحلق الجنوبي.

ولفت يوسف إلى انجاز اكثر من 85 بالمئة من اعمال الحصر والتوصيف للمنطقة مع توثيقها بأكثر من 10 ملايين صورة موثقة ومثبتة مشيرا الى أن المنطقة الثانية تعادل اربعة اضعاف المنطقة الأولى.

وبين يوسف أنه تمت المباشرة في تقدير عدد الأسهم التي سيحصل عليها المالكون في المنطقة التنظيمية الثانية وبدأت اللجنة المشكلة في العمل إصدار سندات الاسهم التنظيمية خلال النصف الأول من العام القادم” مؤكدا أنه مع بداية العام القادم سيتم تنفيذ الإخلاءات وتوزيع الانذارات للقاطنين في منطقة اللوان لإشادة السكن البديل حيث تمت دراسة نحو 6500 طلب سكن بديل وسيتم نهاية هذا الشهر الاعلان عن مستحقيه.

وأوضح يوسف أنه “لا يمكن اقامة السكن البديل في المناطق الخضراء بل يقام حسب مصور مصدق وليس حسب الرغبة لأن المساحات الخضراء هي اهم من أي سكن يمكن أن يشاد” لافتا إلى أن المصور تم الاعلان عنه والتصديق عليه والمساحات الخضراء قابلة للزيادة كونها الرئة التي ستتنفس منها دمشق بعد ارتفاع نسب التلوث.

ودعا يوسف اصحاب الملكيات في المنطقة التنظيمية الأولى الى “استكمال اوراقهم خلال هذا الشهر كمهلة اخيرة والا سيرفض طلبهم وسيحرمون من مستحقاتهم” علما أنه تم التواصل معهم عبر الهاتف وطلب منهم استكمال الوثائق المطلوبة.

بدوره أكد مدير صيانة دمشق المهندس جمال ابراهيم أن العمل جار على صيانة العديد من شوارع دمشق وأرصفتها حسب الأهمية كما أن هناك متابعة لعمل المتعهدين لإتمام عملهم مشيرا إلى أن دوائر الخدمات رحلت الكثير من الأنقاض في اكثر من منطقة.

ولفت إبراهيم إلى أن طريق العقدة العاشرة بالمتحلق الجنوبي تمت احالته الى الدراسات الفنية لتقديم الدراسة اللازمة له كما تمت معالجة الفواصل المعدنية لجسر الميدان.

ويناقش مجلس المحافظة في جلسته يوم غد تقرير المكتب التنفيذي المتعلق بالإحصاء والأملاك الخاصة والبرامج والتخطيط والنقل والمواصلات.

سفيرة اسماعيل – سانا

شام تايمز

لتبقوا على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/chamtimes

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com