أثرياء العالم يحرصون على تدريس أبنائهم لغة “غير متوقعة”

أثرياء العالم يحرصون على تدريس أبنائهم لغة “غير متوقعة”

أضحت اللغة الصينية تتبوأ مكانة مهمة، بعدما حقق اقتصاد البلاد الأكثر سكانا في العالم، طفرة كبيرة خلال العقود الأخيرة، وبدأت شخصيات عالمية مرموقة تعليم أبنائها لغة “الماندرين” الصينية.

وتعد الصينية اللغة الأم الأكثر شيوعا في العالم، إذ يبلغ عدد المتحدثين بها 1.2 مليار نسمة، وتتألف اللغة من لهجتين بارزتين تعرفان بالماندرين والكانتونيز.

وتقول ماكينزي بيزوس، وهي زوجة جيف بيزوس، مؤسس موقع “أمازون”: “لجأنا إلى طرق عدة حتى يتعلم أبناؤنا الأربعة لغة الماندرين، سواء عبر السفر أو الطبخ والدروس وبرنامج الرياضيات السنغافوري، فضلا عن النوادي الرياضية والجيران”، بحسب سكاي نيوز.

وتعلم مؤسس فيسبوك، مارك زوكربرغ، بدوره، اللغة الصينية، واستطاع أن يجري في إحدى المرات محادثة بها لمدة نصف ساعة، وفق ما نقلت “إندبندنت”، وبما أن زوجة مارك بريسكيلا، ابنة لاجئ صيني فر من فييتنام، فهي تتحدث الصينية بطلاقة، كما أن ابنتها ماكس تتعلم اللغة الصينية على يد مدرسة خاصة.

وخصصت ابنة الرئيس الأميركي، إيفانكا ترامب، وزوجها المستشار في البيت الأبيض، جاريد كوشنر، مدرسة خاصة لتدريس أبنائهما الثلاثة، اللغة الصينية.

وفي بريطانيا، سيتلقى الأمير جورج، (4 أعوام)، ابن الأمير وليام وكيت ميدلتون، اللغة الصينية، في المدرسة الابتدائية بلندن.

 

 

شام تايمز

لتبقوا على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/chamtimes

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com