مجلس محافظة دمشق يطالب برفع أجور ساعات المدرسين الوكلاء ومكافحة ظاهرة التسول

مجلس محافظة دمشق يطالب برفع أجور ساعات المدرسين الوكلاء ومكافحة ظاهرة التسول

طالب مجلس محافظة دمشق في أولى جلسات اعمال دورته السادسة للعام 2017 بمكافحة ظاهرة تسول الأطفال والنساء في شوارع دمشق بالطرق القانونية الصحيحة ومعاقبة مشغليهم واعادة تأهيل المدارس التي كانت تستخدم كمراكز للإقامة المؤقتة وتسليمها لمديرية التربية واحداث مدرسة في منطقة المهايني بكفرسوسة .

ودعا أعضاء المجلس إلى زيادة أجور ساعات التدريس للوكلاء واحداث مسرح مدرسي في مدرسة حافظ ابراهيم بالمزة /86/ وناد رياضي في منطقة السومرية وتقييم اداء المديرين من خلال الخطط المنفذة والتعريف بخطة مديرية الشوءون الاجتماعية والعمل لتوظيف طاقات الشباب واستثمار خبراتهم وفصل معهدي المصرف التجاري الأول والثاني اللذين جمعا في مصرف واحد بالبرامكة نظرا للضغط الحاصل فيهما ودعم فرع دمشق للاتحاد الرياضي.

مدير تربية دمشق محمد مارديني أكد انه سيتم خلال الفترة القادمة الاعلان عن مسابقة للفئة الثانية لتعيينهم كمساعدين مدرسين ومدرسي حرف مبينا أن رفع اجور ساعات الوكلاء طرح العام الماضي وتمت مناقشته في مجلس الشعب واحيل إلى وزراء المالية لاقراره .

وبشان احداث مدرسة في المهايني أوضح مارديني أنه لا توجد ارض تعود ملكيتها لمديرية التربية لإنشاء مدرسة عليها وتلاميذ المنطقة كان يذهبون إلى المدارس الموجودة في الأحياء المجاورة علما أن المنطقة حاليا تخضع للتنظيم مشيرا بالوقت نفسه إلى أن احداث مسرح في مدرسة حافظ ابراهيم بالمزة 86 لا يمكن كون المدرسة تعاني من كثافة طلابية كبيرة والقبو المقترح للمسرح مشغول بقاعات صفية وادارية ومستودع .

وأكد مارديني أن التعليمات التنفيذية للعقد الموقع مع مستثمري مقاصف المدارس واضحة وتمنع بيع أي مادة مطبوخة ومنها /الأندومي/ واي شكوى بهذا الخصوص تتم معالجتها فورا من قبل شعبة المقاصف في مديرية التربية وتتخذ العقوبات المناسبة والتي تصل لحد انهاء العقد لافتا إلى ان المقاصف تراقب من قبل ادارة المدارس وشعبة المقاصف بالتربية ومديرية الصحة المدرسية.

وأكد مدير الشؤون الاجتماعية والعمل في دمشق شوقي عون أنه تم إخلاء مركز الإقامة المؤقتة في الكسوة بريف دمشق لاستقبال الأطفال المتسولين والمديرية ستقوم خلال الاسبوع القادم بحملة لمعالجة هذه الظاهرة مبينا بالوقت نفسه أن المديرية لا تتدخل في تشكيل مجالس ادارة الجمعيات الخيرية ويتم انتخابهم بشكل مباشر .

أمينة سر لجنة الاغاثة الفرعية الدكتورة ميرزت عبود أوضحت انه تم مؤخرا تحديث قاعدة البيانات لدى الجمعيات ومراكز الاغاثة نظرا للمتغيرات التي تستدعي تقديم وثائق جديدة تثبت أن المستفيد لا يزال مهجرا في دمشق ويحتاج إلى مساعدة علما أن هناك نقصا كبيرا في السلات الغذائية امام الأعداد الكبيرة من الطلبات .

ويتابع مجلس المحافظة أعماله يوم غد بمناقشة القضايا الخدمية من كهرباء واتصالات ومياه ونقل وغيرها .

سفيرة اسماعيل – سانا

شام تايمز

لتبقوا على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/chamtimes

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com