الإعلامية ليزا ديوب تواجه سرطان الثدي وتنقل تجربتها للمجتمع

الإعلامية ليزا ديوب تواجه سرطان الثدي وتنقل تجربتها للمجتمع

استعرضت الإعلامية ليزا ديوب تجربتها في مواجهة مرض سرطان الثدي خلال ندوة أقامتها اليوم نقابة أطباء سورية بالتعاون مع رابطة الشعاعيين السوريين وجمعية عشتار.

وأشارت الإعلامية ديوب إلى المرحل التي مرت بها منذ اكتشاف المرض وما تخللها من خوف وانكار وصولا إلى قرار التغلب على المرض ومواجهته من خلال تقبل العلاج بالإرادة القوية.

وتطرقت ديوب إلى أهمية الكشف المبكر عن المرض من خلال الفحص الذاتي والدوري والدعم النفسي والعائلي لمساعدة المريض في تقبل المرض وتداعيات العلاج مشيرة إلى دور الاعلام في نشر التثقيف الصحي ولا سيما فيما يخص مرض سرطان الثدي لما له من أثر في زيادة فرص العلاج والشفاء منه.

وذكرت ديوب أنها كإعلامية خاضت تجربة مع هذا المرض تحمل رسالة ستعمل على نقلها إلى المجتمع للاستفادة منها ومواجهته بالوعي والعزم والأمل.

من جهته وصف رئيس لجنة الإشراف على الروابط العلمية في نقابة أطباء سورية الدكتور أديب محمود تجربة الإعلامية ليزا ديوب مع المرض “بالناجحة” لأنها تطرح من المريض نفسه للمتلقي مباشرة ما يجعلها أكثر قبولا مشيرا إلى أن مستوى وعي وثقافة المريض يساعدان في سير العمل الطبي والوصول إلى نتائج علاجية أفضل.

ولفت محمود إلى أهمية رفع التوعية والتثقيف والتواصل مع المجتمع الأهلي وشرح وسائل الوقاية الممكنة من سرطان الثدي وضرورة إجراء التشخيص المبكر بإجراء مسح دوري من خلال الجمعيات والروابط والمؤسسات المعنية.

ويسجل سرطان الثدي وهو الأكثر شيوعا بين السرطانات التي تصيب السيدات 7ر1 حالة سنويا حول العالم ونصف مليون وفاة.

سانا

 

شام تايمز

لتبقوا على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/chamtimes

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com