بعد عام على انتحار لاجئ سوري في إحداها .. ولاية ألمانية تعد ” زنازين خاصة ” لتجنب حوادث مشابهة

بعد عام على انتحار لاجئ سوري في إحداها .. ولاية ألمانية تعد ” زنازين خاصة ” لتجنب حوادث مشابهة

بعد انقضاء نحو عام على إقدام اللاجئ السوري المشتبه به في التخطيط لهجوم إرهابي جابر البكر على الانتحار في زنزانته بسجن لايبزيغ (شرق ألمانيا)، صرح سيباستيان غيمكو وزير العدل بولاية ساكسونيا لوسائل الإعلام الثلاثاء، أنه تمّ إعداد زنازين خاصة للموقوفين المحتمل إقدامهم على الانتحار أو الذين يشكلون خطراً على الآخرين، بحيث أنها أّنشأت لتحتوي هذا الخطر بما في ذلك حماية عناصر الأمن كي لا يتعرضون لأي هجوم من قبل الموقوفين الخطيرين.

وتابع وزير العدل بولاية ساكسونيا لمحطة (إم دي إر) الألمانية أن هذه الزنازين ستُفتح في الأشهر القادمة.

وكان السوري جابر البكر قد أقدم على الانتحار في زنزانته في تشرين الأول من العام الماضي، عقب توقيفه للاشتباه به للتخطيط لتفجير مطار في برلين.

وهرب البكر من كيمنيتس التي كان يقيم فيها إلى لايبزيغ حيث تمّ القبض عليه.

وتعرضت الشرطة ومسؤولون قضائيون في ولاية ساكسونيا الألمانية لانتقادات شديدة، وتعالت الأصوات المطالبة بإقالة وزير العدل غيمكو غير أن الأخير المنتمي للاتحاد المسيحي الديمقراطي بزعامة المستشارة أنغيلا ميركل رفض الاستقالة نافياً من أن تكون السلطات قد ارتكبت خطأ، لكنه في الوقت ذاته أقر أن ذلك “ما كان يجب أبداً أن يحدث”.

وكان البكر قد مُنح في تشرين الأول 2015 موافقة الإقامة المؤقتة في ألمانيا لمدة 3 سنوات.

(DPA-DW)

شام تايمز

لتبقوا على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/chamtimes

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com