شاهد .. مغني راب أمريكي شهير يهاجم ترامب ويصفه بـ “المومس” .. إن بي سي: ترامب يطلب إلى جنرالاته استعادة مخزون الرؤوس النووية

شاهد .. مغني راب أمريكي شهير يهاجم ترامب ويصفه بـ “المومس” .. إن بي سي: ترامب يطلب إلى جنرالاته استعادة مخزون الرؤوس النووية

هاجم مغني الراب الأمريكي امينيم, الرئيس دونالد ترامب خلال حفل توزيع جوائز , واصفاً إياه “بالعجوز العنصري و “المومس”.

وقدم مغني الراب امينيم مقطع غنائي هاجم من خلاله ترامب خلال حفل توزيع جوائز ( BET Hip Hop Awards ).

و وصف المغني إيمنيم الرئيس الأمريكي بأنه “عجوز عنصري” و “مومس” من خلال مقطع عرض أثناء حفل توزيع جوائز للهيب هوب.

وجاء الهجوم بعد التصريحات والتي وصفت بأنها “عنصرية” التي أدلى بها ترامب في ما يخص اللاجئين.

و ليست هذه المرة الأولى التى يهاجم فى إمينيم دونالد ترامب وسياساته العنصرية، فقد سبق أن وجه الشتائم له خلال حفلة أقيمت ببريطانيا وقامت الجماهير بترديد الشتائم والهتافات معه.

كما انتقد إمينيم سابقا فى أغنيته “Campaign Speech” التي أطلقها في سياق الحملة الانتخابية الرئاسية عام 2016، مؤكدا فيها أن ترامب يمثل خطرا حقيقيا على الولايات المتحدة.

ويتعرض ترامب بشكل مستمر لسلسلة من الهجوم والسخرية من قبل الكثير من الوسط الاعلامي والفني, منذ استلامه منصبه رئيسا للولايات المتحدة.

إن بي سي: ترامب يطلب إلى جنرالاته استعادة مخزون الرؤوس النووية

ذكرت شبكة (إن.بي.سي نيوز) الأربعاء أن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب أبدى رغبته في زيادة ترسانة بلاده النووية بصورة كبيرة، وذلك خلال لقاء مع مستشاريه للأمن القومي في يوليو/ تموز.

وتحدث ترمب في يوليو/ تموز بعدما عرض عليه رسم بياني يوضح انخفاض مخزون الأسلحة النووية الأمريكية من ذروة بلغت 32 ألف رأس حربي في الستينيات. وقالت (إن.بي.سي) إن ترمب أبلغ المسؤولين بأنه يريد نفس العدد الآن.

ويقول اتحاد العلماء الأمريكيين إن الولايات المتحدة لديها حاليا نحو أربعة آلاف رأس حربي مخصصة للاستخدام العسكري.

وكان ترمب قال في مقابلة مع رويترز في فبراير/ شباط إنه يرغب في التأكد من أن الترسانة النووية الأمريكية متفوقة على غيرها.

لكن ترمب وعلى وسيلة التواصل الاجتماعي المفضلة لديه (تويتر) نفى رغبته هذه، وقال، الأربعاء، “إن.بي.سي نيوز المزيفة اختلقت قصة بأنني أردت زيادة قدرها عشرة أضعاف في الترسانة النووية الأمريكية. هذا محض خيال… إن.بي.سي مثل سي.إن.إن!”.

واقترح ترمب الطعن في ترخيص الشبكة وغيرها من الشبكات الإخبارية عقب تقريرين أذاعتهما (إن.بي.سي) في الآونة الأخيرة بشأن استقالة وزير الخارجية، ريكس تيلرسون، بالإضافة إلى مسألة رغبته في زيادة الترسانة النووية الأمريكية.

وتساءل ترمب على تويتر قائلاً: مع كل هذه الأخبار الزائفة التي تخرج من إن.بي.سي والشبكات (الأخرى) في أي مرحلة يكون من الملائم الطعن في ترخيصها؟ هذا سيئ للبلاد”.

يشار إلى أن الرئيس الأميركي وصف موقف بلاده في اللحظة الراهنة من إيران وكوريا الشمالية، بـ “الهدوء الذي يسبق العاصفة”، وذلك بعد بحثه خيارات عسكرية ضد هذين البلدين مع قادة جيشه.

وقال ترمب، خلال اجتماع مع قادة عسكريين بالبيت الأبيض: “يجب ألا نسمح لإيران بحيازة أسلحة نووية”، وأردف أنه سيكشف قريباً عن قراره بشأن ما إن كان سيصدق على استمرار الاتفاق معها.

وألح ترمب على القادة العسكريين أن يكونوا أسرع في تقديم “خيارات عسكرية” له حين يحتاجها، لكنه لم يحدد شيئاً معيناً.

 

شام تايمز

لتبقوا على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/chamtimes

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com