إيضاحات من شعبة التجنيد حول البدل والتأجيل والخدمة الاحتياطية

إيضاحات من شعبة التجنيد حول البدل والتأجيل والخدمة الاحتياطية

أوضح رئيس شعبة تجنيد الوسيطة العقيد عماد الياس ، أن القانون يجيز بوجود معيل دائما للاب والأم، مشيراً إلى أن تعليمات الاعالة للخدمة الالزامية وليس للاحتياطية.

ونقلت وسائل إعلام عن العقيد الياس قوله، إن “المقيم خارج القطر اذا حصل على اكثر من ٩٠ يوما داخل القطر يفقد حقه بالتأجيل بالاقامة”.

ولفت الياس إلى ان إقرار البدل الداخلي أو الخارجي يعود لمؤسسات تشريعية مختصة.

وتابع العقيد الياس أن ” كل من كان عمره ٤٢ عاما إلا اسبوعا واحد، من الممكن ان يساق ويتم طلبه الى الخدمة الاحتياطية حسب القانون”، مضيفاً أن أي “نسبة عجز فوق 30% تعفي من الخدمة الاحتياطية لاعتباره غير لائق”.

و يعرف القانون رقم 30 لعام 2007 الخدمة الاحتياطية بأنها الواجبات المترتبة على المكلف الذي أتم الخدمة الإلزامية أو فاته القيام بها أو انتهت خدمته العاملة.

وأكد رئيس شعبة تجنيد الوسيطة ان الوحيد هو من توفي اخيه ايضا، ولكن عليه مراجعة شعبته واستكمال معاملته، منوهاً الى أن “أي عائلة تقدم شهيدين يعفى باقي الاخوة من الخدمة، شرط تقديم بيانات الوفاة ومتابعة واستكمال المعاملة.”

وحول تحدي سقف مدة الاحتياط، قال الياس ان ذلك الموضوع بيد القيادة وهو خاضع للواقع الميداني، كاشفاً عن وجود قرارات تدرس بخصوص الدورة 102.

وتُعتبر الدورة 102 من أقدم الدورات في الجيش النظامي، حيث يتم الاحتفاظ بالضباط والمجندين فيها منذ أكثر من 7 سنوات بسبب الحرب الدائرة.

يشار إلى أنه تم مؤخراً تسريح ضباط مجندين من دورة 243، التي تعتبر إلى جانب الدورة 102 من أقدم الدورات في الجيش النظامي، والتي تم سحبهم للخدمة منذ بداية أيار 2010.

ويُقاتل الآلاف من المجندين والضباط في صفوف الجيش النظامي، على جبهات مختلفة من سوريا حتى اليوم، بينما يسعى النظام لضم آخرين ضمن الخدمة الاحتياطية، وذلك عبر حملات تفتيش ومداهمة للمنازل وإقامة حواجز “طيارة” في شوارع المدن.

 

شام تايمز

لتبقوا على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/chamtimes

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com