كندية تُخفي جثث أطفالها في خزانة المنزل

كندية تُخفي جثث أطفالها في خزانة المنزل

قضت محكمة كندية بسجن امرأة ثمانية أعوام ونصف العام لإدانتها بإخفاء جثث أطفالها الرضع الستة في خزانة.

واتهمت المحكمة أندريا جيشبريشت (43 عاما) في شباط بست تهم تتعلق بإخفاء جثة طفل في عام 2014. واكتشف موظفون في شركة للتخزين الجثث المتحللة في خزانتها بعدما تخلفت عن دفع إيجار الخزانة.

وعثرت الشرطة بعد ذلك على رفات خمسة صبية وفتاة، تتراوح أعمارهم من 34 إلى 42 أسبوعا في أكياس قمامة وصناديق بلاستيكية ومعهم ألعابهم وملابس أطفال، بحسب سكاي نيوز.

وقال القاضي موراي تومسون إن تحلل الجثث حال دون تحديد أسباب وفاتها، أو اكتشاف أي أثر عن أنهم ولدوا أحياء، وهو ما منع اتهامها بالقتل.

لكنه أوضح أنه قبل شهادة خبراء بأنهم ولدوا أحياء على الأرجح.

وباختبار الحامض النووي، تبين أن رفات الأطفال الستة يرتبط بالسيدة وزوجها. وأخفت جيشبريشت حملها في كل مرة حتى عن زوجها ولم تسع للحصول على أي علاج طبي.

وقال القاضي إنه ينبغي معاقبتها على تصرفاتها، مضيفا: “هؤلاء أطفال حديثو الولادة وهم الأكثر عرضة (للمخاطر)…الشخص الوحيد الذي يستطيع حماية طفل حديث الولادة هو أمه”.

وكان المحامي جريج برودسكي أبلغ المحكمة أن موكلته التي لها طفلان في عمر المراهقة، لم تقتل الأطفال الرضع.

 

شام تايمز

لتبقوا على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/chamtimes

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com