فيدرير ينفرد بالرقم القياسي لألقاب ويمبلدون وتتويجه باللقب للمرة الثامنة .. أعضاء بالعائلة الملكية البريطانية ومشاهير في نهائي ويمبلدون

فيدرير ينفرد بالرقم القياسي لألقاب ويمبلدون وتتويجه باللقب للمرة الثامنة .. أعضاء بالعائلة الملكية البريطانية ومشاهير في نهائي ويمبلدون

يتابع العديد من المشاهير والسياسيين وأعضاء من الأسرة الملكية البريطانية، المباراة النهائية لبطولة ويمبلدون لتنس الرجال، المقامة حاليا بين السويسري روجر فيدرير والكرواتي مارين سيليتش، من المقصورة الملكية “رويال بوكس”.

وشارك بالحضور في هذه المباراة النهائية المقامة في لندن، كل من دوقي كامبريدج، الأمير ويليام وقرينته كاثرين ميدلتون، ورئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، بالإضافة إلى الممثلين البريطاني هيو جرانت والأمريكي برادلي كوبر.

وبجانب هؤلاء، لم يرغب أيضا في تفويت نهائي ويمبلدون، ثالث البطولات الأربع الكبرى (جراند سلام) هذا العام، عمدة لندن صادق خان والفائز بالبطولة اللندنية عام 1966 الإسباني مانولو سانتانا.

فيدرير ينفرد بالرقم القياسي لألقاب ويمبلدون

سطر النجم السويسري المخضرم، روجر فيدرير، تاريخًا جديدًا في سجلات بطولة إنجلترا المفتوحة للتنس (ويمبلدون)، ثالث بطولات (جراند سلام) الأربع الكبرى هذ الموسم، بعدما انفرد بالرقم القياسي في عدد مرات الفوز بلقب منافسات فردي الرجال بالمسابقة، عقب تتويجه باللقب للمرة الثامنة في مسيرته، اليوم الأحد.

وواصل فيدرير، المصنف الثالث للمسابقة، إبداعه في البطولة المقامة على الملاعب العشبية، بعدما تغلب على منافسه الكرواتي، مارين شيليتش، المصنف السابع للمسابقة، بنتيجة 6/3 و6/1 و6/4، في المباراة النهائية.

وكسر فيدرير، 35 عامًا، بانتصاره التاريخي، اليوم، شراكته مع النجم الأمريكي السابق، بيت سامبراس، والبريطاني الراحل، وليام رينشو، اللذين توجا باللقب في سبع مناسبات، علمًا بأنه بات أكبر لاعب سنًا يتوج بلقب ويمبلدون، منذ بدء عصر الاحتراف عام 1968.

ويعد هذا هو اللقب الـ19 لفيدرير في بطولات جراند سلام، والثاني له هذا الموسم، عقب فوزه ببطولة أستراليا المفتوحة، مطلع العام الحالي.

كما أنه اللقب الخامس الذي يحرزه هذا الموسم، في البطولة السابعة التي يشارك فيها.

وأعاد فيدرير لقب ويمبلدون إلى خزائنه مجددًا، بعد غياب دام خمسة أعوام، دون أن يفقد أي مجموعة خلال مشاركته في النسخة الحالية للبطولة.

وحطم فيدرير آمال شيليتش، الفائز بلقب الولايات المتحدة (فلاشينج ميدوز)، إحدى بطولات جراند سلام الأربع الكبرى، قبل ثلاثة أعوام، في أن يكرر إنجاز مواطنه، جوران إيفانيسيفيتش، الذي فاز بالبطولة عام 2001.

وجدد فيدرير تفوقه على شيليتش في مواجهاتهما المباشرة، بعدما حقق فوزه السابع على نظيره الكرواتي، مقابل خسارة وحيدة، كانت في الدور قبل النهائي لفلاشينج ميدوز، عندما أحرز شيليتش اللقب.

كووورة

 

شام تايمز

لتبقوا على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/chamtimes

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com