تجديد حبس ابنة القرضاوي وهذا ما فعلته العائلة من أجلها

تجديد حبس ابنة القرضاوي وهذا ما فعلته العائلة من أجلها

قررت النيابة المصرية #حبس_علا القرضاوي ابنة #الداعية القطري الجنسية المصري الأصل #يوسف_القرضاوي وزوجها حسام الدين خلف، الأمين العام المساعد لحزب الوسط، 15 يوما على ذمة التحقيقات في القضية رقم 316 لسنة 2017 .

وقال أحمد أبو العلا ماضي، المحامي عن المتهمين، إن #نيابة أمن الدولة العليا بالتجمع الخامس قررت تجديد حبس حسام خلف القيادي بحزب الوسط وزوجته علا القرضاوي 15 يوما على ذمة تحقيقات تجريها معهما بتهمة الانتماء إلى #جماعة_الإخوان.

من جهة أخرى، دشنت عائلة ابنة القرضاوي بقيادة ابنتها آية حسام حملة للإفراج عنهما، ومخاطبة المنظمات الحقوقية في العالم للتدخل من أجل ذلك.

وأصدرت الحملة بيانا كشفت فيه التفاصيل المرتبطة بالقضية، وقالت فيه إنه تم القبض على علا القرضاوي وزوجها في العاشرة من مساء يوم الجمعة الموافق الثلاثين من يونيو من عام 2017 في قرية رمسيس بالساحل الشمالي خلال قضاء عطلة عيد الفطر.

وذكرت أنه تم القبض عليهما من الشاليه المملوك للوالدة المرحومة زوجة القرضاوي، والذي اعتادت العائلة قضاء الأعياد والمناسبات فيه، مشيرة إلى أن عملية القبض عليهما تمت أثناء نقل بعض المفروشات من الشاليه، حيث فوجئ الجميع بقوة أمنية تقتحم القرية وتمنع عملية النقل، بحجة أن الشاليه ملك للشيخ القرضاوي المحجوز على أمواله.

وأضافت أنه بعد المداهمة، تمت مهاجمة منزل المهندس حسام خلف والسيدة علا القرضاوي في القاهرة، وتفتيشه، والاستيلاء على جواز السفر القطري الخاص بالسيدة علا، وتحريز عشرات المحتويات، وأخيرا قامت النيابة بإدراج اسميهما في القضية رقم 316 لعام 2017.

وأكدت أن السيدة علا القرضاوي مواطنة قطرية تحمل جواز سفر قطريا، نافية أن تكون هي وزوجها كانا مختفيين عن الأنظار قبل القبض عليهما، أو أنهما كانا مطاردين من قوات الأمن. وقالت الحملة إن أسرة القرضاوي تقف خلف ابنتها، داعية السلطات المصرية للإفراج الفوري عنهما، وتحملها المسؤولية عن أي أذى يلحق بهما.

ابنة القرضاوي وزوجها يواجهان اتهامات بارتكاب جرائم الانضمام إلى جماعة أسست على خلاف القانون، والدعوة للتظاهر بدون تصريح، والتحريض على العنف، ومد الجماعة بتمويل أجنبي من دول خارجية، والتمويل لأنشطتها وعملياتها الإرهابية.

تحريات أجهزة الأمن المصرية كشفت أن ابنة علا القرضاوي لها دور في تمويل تظاهرات جماعة الإخوان، وأنها كانت تتواصل مع أعضاء اللجنة الإدارية العليا للجماعة، وعلى رأسهم محمد عبد الرحمن المرسي، أبرز قيادات الجماعة في مصر والمحبوس حاليا على ذمة نفس القضية، وتولت نقل التكليفات الخارجية إلى المكاتب الإدارية لجماعة الإخوان في مصر، وتوصيل طلباتهم بخصوص الدعم المالي المطلوب من قيادات الجماعة في دولة قطر.

وأكدت مصادر مصرية لـ”العربية.نت” أن القبض على المتهمين جاء تنفيذا لقرارات النيابة العامة بشأن المتهمين على ذمة القضية قبل شهور، ومنهم ابنة القرضاوي وزوجها.

شام تايمز

لتبقوا على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/chamtimes

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com