هذا ما كشفته “واشنطن بوست” عن لقاء ترامب بلافروف … بعد تسريبات إعلامية.. ترامب: من حقي تزويد موسكو بمعلومات عن محاربة الإرهاب

هذا ما كشفته “واشنطن بوست” عن لقاء ترامب بلافروف … بعد تسريبات إعلامية.. ترامب: من حقي تزويد موسكو بمعلومات عن محاربة الإرهاب

كشفت صحيفة “واشنطن بوست” عن خفايا اللقاء الذي تم بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ووزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الأسبوع الماضي، حيث نقلت عن مسؤولين أمريكيين قولهم إن ترامب كشف عن معلومات سرية للغاية لوزير الخارجية الروسي والسفير الروسي تتعلق بعملية “مزمعة لتنظيم الدولة”.

عملية مزمعة لتنظيم الدولة

وبحسب وكالة “رويترز” إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كشف عن “عملية مزمعة لتنظيم الدولة” وتهديد تابع لها، وذلك خلال اجتماعهما الأسبوع الماضي، وأضاف المسؤولان المطلعان أن المعلومات التي تم تناقلها خلال الاجتماع مع وزير الخارجية الروسي والسفير الروسي سيرغي كيسلياك جاءت من حليف للولايات المتحدة في حربها ضد التنظيم.

وأضافت “واشنطن بوست” بأن ترامب كان يتفاخر فور انتهاء محادثاته مع المسؤولين الروس بمعرفته بالتهديدات الوشيكة، كما أنه أبلغهما باطلاعه “على معلومات غزيرة يومياً”.

وبعد أن كشف ترامب عن المعلومات التي قال أحد المسؤولين إنها صدرت بشكل عفوي اتصل المسؤولون على الفور بالمخابرات المركزية الأمريكية ووكالة الأمن القومي وكلاهما لديه اتفاقيات مع عدد من أجهزة المخابرات الحليفة وأبلغوهما بما حدث.

استخدام الحواسيب المحمولة على متن الطائرات
في السياق ذاته أورد موقع “عربي 21” ما ترجمه عن ذات الصحيفة “واشنطن بوست” بأن المعلومات التي كشف عنها ترامب كان قدمها له شريك استخباراتي عبر عملية حساسة لتبادل المعلومات الاستخباراتية، في حين تم حجب التفاصيل عن حلفاء الولايات المتحدة، فضلا عن أن القيود صارمة داخل الحكومة الأمريكية، كما لم يمنح الشريك الاستخباراتي للولايات المتحدة حق مشاركة المعلومة مع روسيا.

وأضافت بأن ترامب أبرزَ تفاصيل تهديد إرهابي تابع لتنظيم الدولة يتعلق باستخدام الحواسيب المحمولة على متن الطائرات، كما قال مستشار الأمن القومي، ر. ماكماستر، الذي شارك في الاجتماع: “إن الرئيس ووزير الخارجية الروسي استعرضا تهديدات مشتركة من المنظمات الإرهابية، لتشمل التهديدات الموجهة إلى الطيران”، وأضاف: “لم تناقش أي مصادر أو وسائل استخباراتية، ولم يتم الكشف عن أي عمليات عسكرية لم تكن معروفة علنا”.

وجاء اجتماع ترامب مع لافروف وكيسلياك في البيت الأبيض بعد يوم من إقالته لمدير مكتب التحقيقات الاتحادي جيمس كومي الذي كان يقود تحقيقا للوكالة في صلات محتملة بين حملة ترامب في انتخابات الرئاسة وبين موسكو.

كيفك علق البيت الأبيض؟

وردا على ذلك قال البيت الأبيض إن هذه المزاعم، التي كانت صحيفة واشنطن بوست أول من أشار إليها، ليست صحيحة، كما قال إتش.آر ماكمستر مستشار الأمن القومي لترامب للصحفيين في البيت الأبيض “القصة التي وردت الليلة ليست صحيحة” مضيفا أن الرجلين استعرضا سلسلة من التهديدات المشتركة منها الطيران المدني.

وأضاف “لم يتطرق النقاش إلى مصادر أو وسائل المخابرات، الرئيس لم يكشف عن أي عمليات عسكرية لم تكن معروفة علانية بالفعل، كنت في القاعة لم يحدث”، في حين نشر البيت الأبيض بياناً أيضاً من وزير الخارجية، ريكس تيلرسون الذي قال إن الاجتماع ركز على مكافحة الإرهاب، ومن نائب مستشار الأمن القومي “دينا باول” التي قالت إن القصة التي نشرتها صحيفة واشنطن بوست لم تكن صحيحة.

ويأتي ذلك عقب تصريح وزير الخارجية الأمريكي، “ريكس تيلرسون”، الذي اعتبر بأن تحسين العلاقات الأمريكية-الروسية، سيستغرق وقتاً طويلا، وستكون عملية “صعبة”، بالرغم من أن للشعب الأمريكي وشعوب العالم بأسره مصلحة في تحسين العلاقات بين البلدين.

وقال تيلرسون في مقابلة أجرتها معه قناة NBC التلفزيونية، “أعتقد أن الرئيس (دونالد ترامب) كان واضحا بالنسبة لأهمية تحسين العلاقات مع روسيا”، وأضاف: “كما قال الرئيس وقلت أنا، تشهد العلاقات مع روسيا في الوقت الراهن أدنى مستوياتها منذ انتهاء الحرب الباردة، والثقة فيما بيننا في مستوى متدنٍ جدا”، كما نوه وزير الخارجية الأمريكي إلى أنه مازال مبكراً في الحكم على إمكانية تحسين العلاقات الروسية- الأمريكية، لافتاً أن هذا الأمر “سيستغرق ذلك وقتا طويلا.. وستكون عملية صعبة”.

بعد تسريبات إعلامية.. ترامب: من حقي تزويد موسكو بمعلومات عن محاربة الإرهاب

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إنه يملك الحق “المطلق” بتزويد روسيا بحقائق تتعلق بمكافحة الإرهاب، وذلك بعد نفي الكرملين لتقارير تحدثت عن حصول وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف على معلومات “سرية للغاية” من ترامب خلال لقائهما في البيت الأبيض الأسبوع الماضي.

وكتب ترامب عبر حسابه على موقع “تويتر”، “بصفتي الرئيس، أردت أن أزود روسيا (خلال لقاء عقد في البيت الأبيض في إطار جدول الأعمال المعلن) بحقائق تتعلق بالإرهاب وأمن التحليقات، ولدي الحق المطلق في ذلك”.

يشار إلى أن الناطق الرسمي باسم الكرملين الروسي ديمتري بيسكوف وصف التقارير الإعلامية عن حصول وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف على معلومات “سرية للغاية” من الرئيس الأمريكي خلال لقائهما في البيت الأبيض الأسبوع الماضي، بأنها “هراء مطلق”.

وجاء التعليق الروسي عقب قيام صحيفة “واشنطن بوست” بنشر خبر نقلا عن مسؤولين أمريكيين سابقين وحاليين، بأن “المعلومات السرية للغاية” التي قدمها ترامب للافروف، كانت تتعلق بمحاربة تنظيم “داعش” وجاءت من أحد حلفاء واشنطن في المنطقة.

وكان لافروف زار واشنطن الاربعاء الماضي، والتقى كل من الرئيس الامريكي دونالد ترامب, ونظيره الامريكي ريكس تيلرسون, حيث حث ترامب موسكو على “كبح جماح” النظام السوري وإيران.

شام تايمز

لتبقوا على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/chamtimes

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com