شاب سوري حوّل التراب إلى طاقة وعينه على (ناسا)

شاب سوري حوّل التراب إلى طاقة وعينه على (ناسا)

“توليد طاقة كهربائية من التراب”، حلم فردي ارتقى ليكون مشروعًا مرشحًا للحصول على براءة اختراع بأيدي الشاب السوري وائل المصري، الذي حول التراب إلى طاقة كهربائية مستدامة لإنارة المدن بأقل كلفة ممكنة.

من عمر 16 عامًا بدأ اهتمام الشاب في مجال الطاقة والكهرباء والإلكترونيات كهواية تحولت إلى تطبيق فعلي على أرض الواقع، بعد سنة كاملة من التجارب والاختبارات المنزلية، بحسب ما قال وائل .

شارك وائل، ابن مدينة داريا بريف دمشق، في مسابقات محلية للطلاب بجزيرة قبرص، التي ولد ونشأ فيها، وتلقى اهتمامًا كبيرًا من أساتذته الذين ساعدوه على تطوير الفكرة والانتقال إلى مرحلة وصفها بـ “الأكثر جدّيّة”.

وكغيرها من المشاريع المبتكرة تطلبت فكرة توليد الطاقة الكهربائية من التراب، تحت اسم “soil tron”، دعمًا ماديًا لتُطبّق فعليًا في مجال الإنارة، وكان ذلك عبر التواصل مع الشركات المتخصصة بمجال الطاقة والتي قدمت دعمًا “بسيطًا” تمكّن وائل من خلاله البدء بشكل “نظامي”.

ضمن الثلاثة الأوائل في مسابقة عالمية

بعد سنة ونصف، وفي العام 2016 تحديدًا، شارك وائل المصري في مسابقة “Websummit lisbon” العالمية ضمن منافسة بين 1600 شركة.

“تمكنت من الوصول إلى نهائيات المسابقة وكنت من بين الثلاثة الأوائل إلا أنني لم أفز بالمركز الأول”، هكذا أجاب وائل، الذي وصل إلى نهائيات المسابقة المنعقدة في مدينة لشبونة البرتغالية، بحضور ما يزيد عن 15 ألف متفرج وتغطية إعلامية عالمية.

ولقي اختراع وائل، بعد المسابقة، التفاتة من قبل عدة شركات عالمية رغبت في تمويل الفكرة، إلا أن خلافًا على النسب بين الشركة التي يعمل لديها والشركات الراغبة بالتمويل حال دون نجاح التعاون.

وأشار وائل إلى أنه أوقف العمل على الفكرة مؤقتًا إلى ما قبل الشهر الماضي، ليستأنف تطويرها والبحث عن مساعدين وداعمين لها.

ابتكار جديد بدعم من “ناسا”

في 29 نيسان الماضي أطلقت وكالة الفضاء الدولية “ناسا” مسابقة محلية في قبرص لتقديم ابتكارات وأفكار جديدة من شأنها إيجاد حلول عالقة في حالات الكوارث والطوارئ.

وائل المصري ترأّس فريقًا قبرصيًا للمشاركة في المسابقة مكونًا من 17 شابًا من مختلف الأعمار والاختصاصات، بما فيها مجال الهندسة الكهربائية والمكانيكية ومجال إدارة الأعمال والرسم.

واستطاع فريق “Nestfold” الذي يقوده وائل الفوز بالمسابقة المحلية والانتقال إلى المرحلة العالمية التي بدأ التصويت عليها لاختيار الخمسة الأوائل، في 9 أيار الجاري، على أن يستمر التصويت لأسبوعين.

ملاجئ مطويّة لمساعدة العالقين في الكوارث

تدور فكرة فريق “Nestfold” حول ابتكار ملاجئ مطوية يمكن إنزالها من الطائرة في حالات الكوارث والحصار، بحيث تتسع لـ 18 شخصًا محاصرًا وتكون مزودة بالكهرباء والطعام والشراب وكل ما يحتاجه العالقون في منطقة ما.

وبحسب وائل، فإن الملاجئ مجهزة لتبقي الأشخاص على قيد الحياة ستة أيام، وهي مدة اعتبرها وائل كافية للوصول إلى المحاصرين في الكوارث وإنقاذ حياتهم.

وأوضح وائل أن الملاجئ أو “الكابينات” مصممة لتكون مقاومة للحرائق والزلازل والبراكين والفيضانات ومعظم الكوراث الطبيعية.

ويأمل وائل أن يكون فريقه من ضمن الخمسة الأوائل في المسابقة، ليتمكن من الذهاب إلى الولايات المتحدة، في صيف العام الجاري، وتطبيق فكرة الملاجئ على أرض الواقع بدعم من وكالة الفضاء الدولية.

وائل المصري من مواليد جزيرة قبرص عام 1997 لأبوين سوريين من مدينة داريا بريف دمشق، ويقول إنه بالرغم من نشأته في قبرص إلا أنه كان يزور بلده الأم في كل صيف قبل اندلاع الثورة عام 2011، لكنه لم يجده المكان المناسب لابتكار أفكار جديدة وتطويرها، لافتًا إلى أنه واجه صعوبات أيضًا في قبرص، بداية الأمر، إلا أنه تجاوز الظروف بإصراره.

عنب بلدي

شام تايمز

لتبقوا على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/chamtimes

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com