تركيا : مشاجرة كبيرة بين سوريين و أتراك تنتهي بإجلاء جماعي للسوريين من المنطقة

تركيا : مشاجرة كبيرة بين سوريين و أتراك تنتهي بإجلاء جماعي للسوريين من المنطقة

أدى شجار بين سوريين وأتراك في مدينة مرسين، يوم الاثنين الماضي (17/4) إلى إخلاء منطقة كاملة من التواجد السوري الكبير فيها.

وسائل إعلام تركية قالت، إن الشجار الذي نشب في منطقة “أضانلي أوغلو” في مرسين، سببه خلاف على أجرة العمل، بين السوريين الذين يعملون كمزارعين وبين الأتراك أصحاب العمل.

وتحول الشجار إلى معركة كبيرة استخدمت فيها العصي والحجارة، وشارك فيها العشرات، وأصيب خلالها رجل سوري، وتعرضت واجهات محلات وسيارات للتحطيم.

ونتيجة التوتر الذي حصل، أرسلت السلطات التركية مدرعات وقوات حفظ نظام للمنطقة، وقدم كل من محافظ مرسين “حمدي بيلجه أكتاش” ومدير الأمنيات “محمد شاهنه”، وحاولوا تهدئة سكان المنطقة.

وقال المحافظ خلال لقائه معهم: “أتعهد لكم بأننا سننقل السوريين من هنا (بعد مطالبة السكان بذلك)، نرجوا الآن أن تنصرفوا بهدوء ونحن سنحل هذه المشكلة على الفور”، ورد الحشد بالتصفيق والتأكيد على أنهم لا يريدون السوريين في منطقتهم.

وقال المحافظ لوسائل الإعلام، إن المنطقة شهدت عدة مشكلات سابقة، ما لبثت أن تحولت إلى حوادث غير مقبولة، وأشار إلى أنه سيتم نقل “الضيوف السوريين” من المنطقة.

وبالفعل، قامت السلطات بنقل السوريين الذي بلغ تعدادهم حوالي 1000 شخص، بحسب الإعلام التركي، عبر الحافلات، ولم تذكر الوجهة التي تم إيصالهم إليها.

شام تايمز

لتبقوا على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/chamtimes

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com