ميلانيا ترامب تمنح راهبةً سوريةً جائزة المرأة الشجاعة

ميلانيا ترامب تمنح راهبةً سوريةً جائزة المرأة الشجاعة

قدمت السيدة الأولى في الولايات المتحدة “ميلانيا ترامب” جائزة وزير الخارجية للمرأة الشجاعة الدولية، للراهبة السورية “كارولين طحان” ضمن 13 امرأة من حول العالم، في حفلٍ أقيم بالأمس في مقرّ وزارة الخارجية الأمريكية في العاصمة واشنطن.

وتقدم جائزة وزير الخارجية للمرأة الشجاعة سنويًا لتكريم النساء اللاتي يظهرن شجاعة وقيادة استثنائيتين في الدعوة إلى السلام والعدالة، وحقوق الإنسان، والمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، مما يعرض حياتهن في الغالب إلى خطر كبير.

كارولين عرضت حياتها إلى الخطر من أجل خدمة الناس في سوريا التي مزقتها الحرب، وأوجدت دار الحضانة التي تديرها في دمشق بيئة آمنة وصديقة لأكثر من 200 طفل مسلم ومسيحي، يعاني كثير منهم من الصدمة جراء مآسي الحرب.

ومن بين اللواتي تم تكريمهن، بحسب وكالة الأناضول التركية، السيدة اليمنية فادية نجيب ثابت وهي موظفة معنية بحماية الأطفال من الانتهاكات التي يتعرضون لها بسبب الحروب. كما ضم حفل التكريم جنات الغزي، مسؤولة العلاقات والإعلام في منظمة حرية المرأة في العراق والتي بحسب الخارجية الأمريكية “تخاطر بحياتها بشكل يومي من اجل مساعدة النساء في العراق في الهروب من العنف بل وحتى العنف عن طريق توفير الملاذ والتدريب والحماية والخدمات القانونية لهن”.

وبالإضافة لهن، سلمت سيدة أمريكا الأولى جائزة الشجاعة إلى سعادة اوزكان، وهي معلمة تركية وناشطة حالية في مساعدة ضحايا العنف الأسري من الأطفال. ‎

وعبّرت الرهبنة السالزيانية في العالم، وبشكل خاص في إقليم الشرق الأوسط عن فرحها وتقديرها الكبيرين لاستلام طحان جائزة المرأة الشجاعة لعام 2017، بعدما حصلت على المرتبة الأولى من بين ثلاثة عشر سيدة من مختلف أنحاء العالم، بحسب موقع “أبونا” المسيحي.

وأشارت الرهبنة إلى أن طحان هي رئيسة مدرسة دون بوسكو في دمشق، والمسؤولة عن المحاسبة في المستشفى الإيطالي بدمشق، ومنفذة مشاريع المنظمة السامية لشؤون اللاجئين التي تعنى بالمرأة والشباب والأطفال. وقد ثابرت للتخفيف من آلام الشعب السوري، وكانت مصدر أمل لكل إنسان يلتقي فيها.

وقالت ميلانيا ترمب، في كلمة لها أمام حشد من الحضور تضمن عدداً من المسؤولين الأمريكيين، “كقادة، فإن علينا أن نواصل العمل باتجاه تمكين الجنس (النسوي) واحترام الناس من كل الخلفيات والأعراق، وأن نتذكر بأننا كلنا أبناء جنس واحد وهو الجنس البشري”.

وأضافت أن “علينا أن نسلط الضوء مجدداً على الفظائع المرعبة التي تقع في كل زاوية من العالم”، مطالبة بضرورة “استمرار محاربة الظلم بمختلف أشكاله، على أي مستوى وبأي شكل في حياتنا”.

شام تايمز

لتبقوا على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/chamtimes

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com