الجيش الأمريكي: الجثث ماتزال تحت أنقاض المسجد .. أمريكا تبحث عن تبرير لغاراتها .. قصفنا تنظيم القاعدة و لم نقصف مسجداً بشكل متعمد .. واشنطن استخدمت صواريخ نار الجحيم

الجيش الأمريكي: الجثث ماتزال تحت أنقاض المسجد .. أمريكا تبحث عن تبرير لغاراتها .. قصفنا تنظيم القاعدة و لم نقصف مسجداً بشكل متعمد .. واشنطن استخدمت صواريخ نار الجحيم

أقر الجيش الأمريكي الخميس بشن ضربة جوية في شمال سوريا ضد تنظيم القاعدة، لكنه نفى أن يكون استهدف بشكل متعمد مسجدا في ريف حلب الغربي حيث استشهد العشرات.

وصرح الكولونيل جون توماس الناطق باسم القيادة المركزية الأمريكية “لم نستهدف مسجدا، لكن المبنى الذي استهدفناه حيث كان هناك تجمع (لتنظيم القاعدة) يقع على نحو 15 مترا من مسجد لا يزال قائما”.

وأوضح أنه سيتم إجراء “تحقيق في الادعاءات بأن تلك الضربة قد تكون أدت إلى (سقوط) ضحايا مدنيين”.

وكان بيان سابق للقيادة المركزية أوضح أن “القوات الأمريكية شنت ضربة جوية على تجمع للقاعدة في سوريا، في السادس عشر من آذار/مارس، بمحافظة إدلب، ما أدى إلى مقتل العديد من الإرهابيين”.

وأوضح المتحدث باسم القيادة المركزية أن الموقع الدقيق لهذه الضربة غير واضح لكن الأمر يتعلق بالضربة نفسها التي قد تكون استهدفت مسجد قرية الجينة التي تبعد نحو 30 كيلومترا من مدينة حلب، بحسب فرانس برس.

عشرات الشهداء والجثث تحت الأنقاض

ميدانياً، ماتزال فرق الدفاع المدني تحاول رفع الأنقاض وانتشال الجثث للمذبحة التي خلفت 57 شهيداً في حصيلة أولية وفق ناشطين، إثر استهداف مدرسة شرعية قرب مسجد قرية “الجينة” التي تتبع إدارياً لريف حلب الشرقي وتقع بالقرب من محافظة إدلب، في حين نقل مراسل أورينت عن مصدر في الدفاع المدني تأكيده انتشال 36 جثة إلى ساعة إعداد هذا التقرير.

وكان مراسل أورينت قد في وقت سابق أن طائرات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة شنت غارات جوية على مسجد “عمر بن الخطاب” والمدرسة الشرعية في بلدة الجينة بريف حلب الغربي، خلال أداء صلاة العشاء.

وأكد مراسلنا أن بين 250 و 300 شخص من أبناء المنطقة كانوا في المسجد والمدرسة الشرعية خلال استهدافه عند صلاة العشاء، حيث كان من المقرر إطلاق فعالية دينية لإحدى المؤسسات الدعوية في المنطقة.

واشنطن استخدمت صواريخ “نار الجحيم”

ووفق لصور بثها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، فإن الطائرات الأمريكية استخدمت صاروخ هيل فاير (AGM-114 Hellfire) أو “نار الجحيم” هو صاروخ أمريكى من نوع “جو – أرض”، ويمكن إطلاقه من عدة منصات لإصابة أنواع مختلفة من الأهداف، ويستخدم الصاروخ التوجيه بالليزر لإصابة الهدف، حيث يتبع الصاروخ ليزر يتم تصويبه من طائرة أو موجه على الأرض على الهدف، أما الجيل الرابع من السلاح فهو يستخدم تقنية “اطلق وانسى”، حيث إنه يستخدم الرادار للتوجيه إلى الهدف.

شام تايمز

لتبقوا على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/chamtimes

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com