وزير الخارجية التركي : في حال أقمنا مناطق آمنة ببنى تحتية .. أنا واثق بأن الكثير من اللاجئين سيفضلون العودة الى سوريا .. زعيمة كردية : سنقاتل القوات التركية إذا تقدمت صوب الرقة

وزير الخارجية التركي : في حال أقمنا مناطق آمنة ببنى تحتية .. أنا واثق بأن الكثير من اللاجئين سيفضلون العودة الى سوريا .. زعيمة كردية : سنقاتل القوات التركية إذا تقدمت صوب الرقة

أعلن وزير الخارجية التركية مولود تشاوش أوغلو، من قطر، أن فكرة إقامة “مناطق آمنة” في شمال سوريا يجب أن تنفذ سريعا لاستقبال آلاف النازحين السوريين.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أعلن الاثنين أن بلاده تريد إقامة “منطقة آمنة” تكون خالية من الإرهابيين في شمال سوريا للتمكن من استقبال النازحين فيها.

وقال أردوغان “إن هدفنا هنا هو إقامة منطقة مساحتها ما بين أربعة إلى خمسة آلاف كلم مربع تكون خالية من الإرهابيين لجعلها منطقة آمنة”.

وقال وزير الخارجية الذي يرافق أردوغان في زيارته إلى قطر “في البداية علينا أن ندافع عن هذه الفكرة”.

وتابع تشاوش أوغلو خلال تدشينه مستشفى تركيا في الدوحة “ثانيا، اذا اقيمت هذه المناطق سنكون بحاجة إلى بناء مساكن ومدارس وتوفير تجهيزات، وهذا يعني أنه سيكون علينا جميعا جمع الاموال لتوفير افضل شروط حياة” للاجئين.

واضاف الوزير التركي “في حال اقمنا مناطق آمنة ببنى تحتية، انا واثق بأن الكثير من اللاجئين سيفضلون العودة الى سوريا”.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب دعا الى اقامة مناطق امنة الا أنه لم يدخل في تفاصيلها.

الهام احمد : سنقاتل القوات التركية إذا تقدمت صوب الرقة

قالت زعيمة كردية إن الفصائل الكردية السورية المسلحة وحلفاءها يتوقعون استمرار الدعم الأمريكي لحربهم ضد تنظيم الدولة الإسلامية في شمال سوريا وسيقاتلون القوات التركية إذا تقدمت صوب الرقة.

وتحدثت إلهام أحمد أكبر مسؤولة سياسية كردية لرويترز من شمال شرق سوريا بعد العودة من واشنطن حيث ضغطت على الإدارة الأمريكية الجديدة من أجل الدعم السياسي والعسكري.

وقالت: “يجب أن يكون هناك قطعا دعم عسكري من أجل القضاء على داعش”، وأضافت أن بعض المسؤولين الأمريكيين عبروا عن اعتقادهم بأن الدعم قد يزيد ووصفت اجتماعاتها بأنها إيجابية.

وقالت إلهام أحمد إنها تبينت من لقاءاتها أن الولايات المتحدة ستحافظ على دعمها لقوات سوريا الديمقراطية إن لم تزد هذا الدعم.

وبالإضافة إلى لقاء مع مسؤولي وزارة الخارجية الأمريكية وأعضاء الكونجرس التقت بمستشارين في مجال السياسة الخارجية بحملة ترامب وتعتزم العودة إلى واشنطن “في أسرع وقت ممكن”.

وكانت تركيا قالت إن الهدف النهائي لتوغلها في سوريا هو تطهير منطقة حدودية تشمل الرقة من الدولة الإسلامية ومقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية.

وقالت إلهام أحمد “هذا غير مقبول. لن يسمح لتركيا” بالاقتراب من المناطق التي طردت منها قوات سوريا الديمقراطية المتشددين.

وأضافت “هذا سيعني زيادة التوتر. إذا حاولوا ذلك فستكون هناك اشتباكات بالطبع”.

(REUTERS) – (AFP)

شام تايمز

لتبقوا على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/chamtimes

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .