البنتاغون يدرس نشر قوات مقاتلة في سوريا والناتو يجدد موقفه .. وزير الدفاع الأمريكي : لسنا مستعدين للتعاون العسكري مع روسيا ” حالياً “

البنتاغون يدرس نشر قوات مقاتلة في سوريا والناتو يجدد موقفه .. وزير الدفاع الأمريكي : لسنا مستعدين للتعاون العسكري مع روسيا ” حالياً “

كشفت شبكة “سي إن إن” الأمريكية، الأربعاء، أن وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) قد توصي بأن تنشر الولايات المتحدة قوات نظامية مقاتلة في سوريا للمرة الأولى لقتال تنظيم “الدولة”.

وأوضحت الشبكة التلفزيونية أن البنتاغون لم يقدم حتى الآن مقترحاً لنشر القوات إلى البيت الأبيض، بينما لم تحدد طبيعة هذه القوات.

وفي السياق، قال مسؤول أميركي طلب عدم نشر اسمه، أن ارسال قوات أمريكية إلى سوريا أمر “لا يزال قيد الدراسة”، موضحاً “لم تقدم أية خيارات للرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

يشار هنا أن الولايات المتحدة تنشر عدداً صغيراً من القوات الخاصة الأميركية في سوريا، وتدعم ما تسمى “قوات سوريا الديمقراطية”، لكن إدارة الرئيس السابق باراك أوباما رفضت وضع قوات مقاتلة في سوريا.

من جانب آخر، استبعد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو) ينس ستولتنبيرغ، الأربعاء، مشاركة الناتو في العمليات العسكرية ضد تنظيم “الدولة” في سوريا.

وقال ستولتنبيرغ، في مؤتمر صحفي، أن “الناتو لا يدرس مشاركته في العمليات العسكرية ضد تنظيم داعش في سوريا”.

وكان ينس قال سابقاً، إن تدخل حلف الأطلسي في سوريا سيؤدي إلى تدهور الوضع الأمني فيها، حيث أن تدخل الحلف ليس دائماً هو الحل، مشدداً على أن الدعم الذي يقدمه الناتو لقوات التحالف الدولي ضد الإرهاب بقيادة واشنطن، يقتصر على تنفيذ تحليقات طائرات الرصد الجوي من مسافات بعيدة من طراز “AVAKS” التابعة للحلف قرب الحدود السورية في إطار الأنشطة الاستطلاعية الرسمية.

يشار أن الولايات المتحدة تقود منذ عام 2014، حلفاً دولياً يضم أكثر من 60 دولة، لمحاربة تنظيم “الدولة” في سوريا والعراق، حيث أعلن التحالف الدولي مطلع العام 2016 أن الأراضي الخاضعة لسيطرة التنظيم في سوريا تقلصت بنسبة 20% خلال عام 2015.

وزير الدفاع الأمريكي : لسنا مستعدين للتعاون العسكري مع روسيا ” حالياً “

أكد وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس الخميس أن بلاده ليست مستعدة “حاليا” للتعاون العسكري مع روسيا، بعد دعوة نظيره الروسي سيرغي شويغو الى تحسين العلاقات الثنائية.

وادلى ماتيس يتصريحاته في ختام اجتماع لوزراء دفاع الحلف الاطلسي في بروكسل مؤكدا التزام الولايات المتحدة الحلف معربا عن الاعجاب “بقوة الروابط بين ضفتي الاطلسي”.

ردا على سؤال حول مدى امكانية الوثوق بروسيا اليوم وسط توتر حاد في علاقاتها مع الحلف، قال ماتيس إن “الاشكالية مع روسيا هي وجوب احترامها للقانون الدولي كما نتوقع من كل دولة في الكرة الارضية أن تفعل ذلك”.

وأضاف “لسنا في وضع مؤات حاليا للتعاون في المجال العسكري، لكن قادتنا السياسيين سيبادرون إلى محاولة التوصل إلى ارضية مشتركة وطريقة لاحراز تقدم”.

وأوضح أن الهدف يكمن في أن “تحترم روسيا التزاماتها وان تعود الى شراكة، او نوع من الشراكة، مع الحلف الأطلسي”، مضيفا “على روسيا اثبات جدارتها أولا”.

قرر الحلف الاطلسي اجراء تعزيز غير مسبوق منذ الحرب الباردة لانتشاره العسكري على خاصرته الشرقية بسبب سلوك روسيا منذ ضمها شبه جزيرة القرم الاوكرانية في 2014.

ويستعد الحلف لنشر أربعة كتائب من القوات المتعددة الجنسيات يعد كل منها الف رجل في بولندا ودول البلطيق. (AFP)

شام تايمز

لتبقوا على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/chamtimes

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com