قصف طائرات روسية بريف إدلب .. سانا : تدمير تحصينات لإرهابيي “داعش” بمحيط دير الزور والقضاء على إرهابيين من جبهة النصرة بريفي إدلب والقنيطرة ودرعا البلد

قصف طائرات روسية بريف إدلب .. سانا : تدمير تحصينات لإرهابيي “داعش” بمحيط دير الزور والقضاء على إرهابيين من جبهة النصرة بريفي إدلب والقنيطرة ودرعا البلد

قصفت الطائرات الروسية اليوم الخميس بلدة الهبيط بريف إدلب الجنوبي راح ضحيتها 4 شهداء وعدد من الجرحى، كما كثفت الطائرات من قصفها على مدن وبلدات ريف حماة، ويأتي التصعيد العسكري بالتزامن مع انعقاد جولة جديدة من مباحثات أستانا لوقف إطلاق النار برعاية روسية – تركية.

وقال مراسل أورينت إن الطيران الروسي استهدف بلدة الهبيط بعدة غارات جوية ما أسفر عن استشهاد عائلة كاملة مكونة من أم و3 أطفال.

في السياق ذاته، استهدف الطيران الروسي بلدة كفرزيتا في ريف حماة الشمالي بغارة جوية أسفرت عن وقوع شهيد وعدد من الجرحى، كما تعرضت مدينة اللطامنة إلى قصف عنيف خلف المزيد من الجرحى.

ويأتي التصعيد الروسي بالتزامن مع انعقاد مباحثات أستانا في العاصمة الكازاخية لتعزيز وقف إطلاق النار في سوريا بضمانة روسية – تركية.

وكانت منظمة (أطباء بلا حدود) أدانت في وقت سابق سلسلة من الضربات الجوية التي شنها النظام على منشآت طبية، وجاء في بيان صادر عن المنظمة أن القنابل سقطت على تسع منشآت طبية أو بالقرب منها في محافظة إدلب على مدى أربعة أيام في وقت سابق من هذا الشهر. ووصفت منظمة أطباء بلا حدود “الهجمات التي تستهدف خدمات العناية الصحية” بأنها تشكل انتهاكا كاملا للقانون الدولي.

ونقلت وكالة “سانا” للأنباء الرسمية عن مصدر عسكري قوله إن :

الجيش العربي السوري يدمر تحصينات لإرهابيي “داعش” بمحيط دير الزور ويقضي على إرهابيين من جبهة النصرة بريفي إدلب والقنيطرة ودرعا البلد

قضت وحدة من الجيش والقوات المسلحة على 14 إرهابيا من تنظيم جبهة النصرة خلال رمايات على تحصيناتهم في قرية كفر سجنة في منطقة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي.

وأفاد مراسل سانا بأن وحدة من الجيش نفذت رمايات صاروخية على مقرات وتحصينات إرهابيي تنظيم جبهة النصرة والتنظيمات المنضوية تحت زعامته في قرية كفر سجنة أدت إلى “مقتل 14 إرهابيا وتدمير سيارتين مركب عليهما رشاشات ثقيلة”.

وقضى الطيران الحربي السوري أمس على 20 إرهابيا تابعين لما يسمى “جند الاقصى” التابع لتنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية بعد تدمير عدة مقرات لهم في قريتي كفر عين ومدايا في أقصى جنوب محافظة إدلب.

وتنتشر في عدد من قرى وبلدات ريفي حماة وإدلب المتجاورين تنظيمات إرهابية منضوية تحت مسمى “جيش الفتح” الذي يتزعمه تنظيم جبهة النصرة الإرهابي إضافة إلى ما يسمى “جند الأقصى” المبايع لتنظيم “داعش” الإرهابي.

تدمير تجمعات وتحصينات لتنظيم “داعش” الإرهابي في محيط مدينة دير الزور وريفها الغربي

في دير الزور دمرت وحدات من الجيش العربي السوري بتغطية من الطيران الحربي تجمعات وتحصينات لتنظيم “داعش” المدرج على لائحة الارهاب الدولية في محيط المدينة وريفها الغربي.

وذكر مراسل سانا في دير الزور ان وحدات من الجيش “قضت في عملية نوعية على مجموعة لتنظيم داعش الإرهابي على الاطراف الجنوبية من المدينة من بينهم أحد المتزعمين في التنظيم الملقب أبو الزبير التونسي ومعاونه المدعو أبو محجن”.

وأفادت مصادر اهلية ومعلومات إعلامية متطابقة بأن “الارهابي أبو الزبير كان قد أصدر أمرا قبل مقتله بتصفية من تبقى من المجموعة الارهابية التي اقتحمت منطقة المقابر في دير الزور والمسؤولين عنها بسبب فشل الهجوم وفرار الارهابيين تحت نيران الجيش العربي السوري”.

إلى ذلك اشار مراسل سانا الى ان سلاح المدفعية في الجيش العربي السوري وجه رمايات نارية مكثفة على تحصينات ودشم ارهابيي تنظيم “داعش” في قرية البغيلية ومحيط دوار الحلبية بمنطقة الصالحية ما اسفر عن “تدميرها ومقتل واصابة العديد من افراد التنظيم التكفيري”.

وقضى سلاح الجو في الجيش العربي السوري أمس على 17 إرهابيا من تنظيم “داعش” ودمر لهم 3 عربات مزودة برشاشات فى محيط كل من لواء التأمين وشركة كهرباء التيم وتلة الرواد وغرب تل بروك والبغيلية والحسينية بدير الزور.

وحدة من الجيش توقع 8 قتلى ومصابين بين صفوف إرهابيي “جبهة النصرة” في ريف القنيطرة الشمالي

كما أوقعت وحدة من الجيش العربي السوري 8 إرهابيين من تنظيم جبهة النصرة بين قتيل ومصاب في رمايات على محور تسللهم في ريف القنيطرة الشمالي.

وأفاد مراسل سانا بأن وحدة من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية في بلدة خان ارنبة نفذت رمايات نارية دقيقة على نقاط تسلل مجموعة مؤلفة من 8 ارهابيين في موقع تل صاحي الى الشمال الغربي من البلدة وأوقعتهم بين قتيل ومصاب.

إلى ذلك استهدفت المجموعات الارهابية المتحصنة في قرية الحميدية منازل المواطنين في مدينة البعث بأسلحة رشاشة ما أسفر عن أضرار مادية دون وقوع إصابات بين الأهالي.

وأوقعت وحدات من الجيش والقوات المسلحة أمس قتلى ومصابين في صفوف إرهابيي تنظيم جبهة النصرة ودمرت لهم أسلحة وذخيرة في ضربات مكثفة على تجمعاتهم في قرى الرويحينية والمشيرفة وأم باطنة بريف القنيطرة.

وتتلقى المجموعات التكفيرية التابعة لتنظيم جبهة النصرة المدرج على لائحة الارهاب الدولية في بعض مناطق ريف القنيطرة الدعم اللوجستي والتسليحي من كيان العدو الاسرائيلي الذي يعالج مصابيه في مشافيه.

وحدات من الجيش تقضي على إرهابيين من “جبهة النصرة” في درعا البلد

كما نفذت وحدات من الجيش العربي السوري عمليات مركزة على تجمعات ومحاور تسلل إرهابيي “جبهة النصرة” في عدد من أحياء مدينة درعا موقعة في صفوفهم خسائر بالأفراد والعتاد.

وأفاد مصدر عسكري في تصريح لـ سانا بأن وحدات الجيش نفذت عمليات مكثفة صباح اليوم على تجمعات وتحصينات المجموعات الإرهابية التابعة لتنظيم جبهة النصرة في درعا البلد.

ولفت المصدر إلى أن عمليات الجيش أدت إلى مقتل عدد من الإرهابيين من بينهم السعودي “محمد الفرج” أحد متزعمي التنظيم الإرهابي وتدمير قاعدة مضادة للدروع ورشاشين متوسطين.

وأوقعت وحدات من الجيش أمس أكثر من 74 إرهابيا من تنظيم جبهة النصرة بين قتيل ومصاب ودمرت لهم تحصينات وأسلحة خلال عملياتها على تجمعاتهم ومحاور تسللهم في حي النازحين وكوم الرمان وجنوب الغارية الغربية وجنوب غرب اليادودة وتل شهاب في مدينة درعا وريفها.

شام تايمز

لتبقوا على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/chamtimes

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com