صحف إسبانيا تهين برشلونة وإنريكي .. لاعبو برشلونة ينقلبون على العاجز إنريكي وينتظرون النهاية .. إنييستا يوجه سهامه الخفية نحو إنريكي

صحف إسبانيا تهين برشلونة وإنريكي .. لاعبو برشلونة ينقلبون على العاجز إنريكي وينتظرون النهاية .. إنييستا يوجه سهامه الخفية نحو إنريكي

لم يتلق نادي برشلونة الأسباني منذ وقت طويل موجة انتقادات شرسة بعد خسارته لإحدى المباريات، كتلك، التي تلقاها اليوم الأربعاء من الصحافة الإسبانية، على خلفية هزيمته برباعية نظيفة في مباراة الذهاب في بطولة دوري أبطال أوروبا.

وقالت صحيفة “الموندو” الأسبانية: “برشلونة مات في باريس”، كما أشارت إلى أن لويس انريكي، المدير الفني للفريق الكتالوني، يعتبر أحد الأسباب الرئيسية وراء هذه الهزيمة الثقيلة.

وأضافت: “المدرب المتغطرس دمر هوية برشلونة، بعيدا عن الهزائم، حماقته أمام باريس سان جيرمان ليست مقبولة، ما يجب أن يقلق برشلونة بشأنه هو الإساءة، التي يتسبب فيها لماضيه ولكينونته”.

ووصفت صحيفة “البايس” فريق برشلونة بـ “الكارثي، وأكدت أنه كان تائها ولم يبد أي رد فعل خلال المباراة، التي أقيمت على ملعب “حديقة الأمراء”، معقل الفريق الباريسي.

ومن جانبها، قالت صحيفة “بانجوارديا”: “تراجع مستوى برشلونة كان قاتلا، لقد كان ذليلا وضعيفا في الهجوم والدفاع “.

ونال لويس انريكي القسط الأوفر من انتقادات وسائل الإعلام الأسبانية، وخاصة بسبب ردود فعله عقب المباراة، عندما صب غضبه على أحد الإعلاميين التابعين لقناة “تي في 3” التليفزيونية الكتالونية، بسبب قول الأخير له أنه لم يشعر بوجود أي تغيير في طريقة أداء برشلونة في الشوط الثاني عنها في الشوط الأول.

وقال انريكي، ردا على الإعلامي المذكور: “يبدو أنك لم تر المباراة جيدا، لقد حدث تغيير في خطة اللعب، ولكن كان بإمكاننا أن نقف على أيدينا ويحدث الأمر ذاته أيضا، أكرر، إذا كنتم تبحثون عن مسؤول عن الهزيمة فهو أنا، لا تبحثوا عن أشياء أخرى”.

لاعبو برشلونة ينقلبون على العاجز إنريكي وينتظرون النهاية .. إنييستا يوجه سهامه الخفية نحو إنريكي

يبدو أن حقبة لويس إنريكي في برشلونة قاربت على كلمة النهاية، خاصة بعد السقوط المروّع للفريق الكتالوني أمام باريس سان جيرمان الفرنسي أمس الثلاثاء برباعية نظيفة في ذهاب دور الـ16 لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، في المباراة التي أقيمت على ملعب حديقة الأمراء بعاصمة النور.

وأبرزت صحيفة “سبورت” الكتالونية تفاقم الأوضاع بين إنريكي ولاعبي برشلونة منذ فترة سابقة على نكسة باريس، حيث بدأ نجوم الفريق يفقدون الثقة في المدرب، ويشعرون أنه لا يستطيع تجاوز الأزمات التي يواجهها البلوجرانا.

ونقلت الصحيفة عن تقرير أذاعه راديو El Partidazo de COPE قوله: يشعر لاعبو برشلونة أن إنريكي عاجز عن تعديل أوضاع الفريق في ظل المواقف الصعبة التي يواجهها منذ بداية الموسم، والأهم من ذلك أنهم يؤمنون بأن إنريكي سيرحل عن برشلونة بنهاية الموسم الجاري.

وتابع التقرير بقوله “خيبة الأمل التي يشعر بها اللاعبون تجاه إنريكي تضاعفت عقب الهزيمة المدوية أمام باريس سان جيرمان، ولكن هذا الشعور بدأ منذ فترة طويلة. ويبدو أن هناك الكثير من نجوم الفريق يشعرون بالإحباط إزاء أحوال البارسا، ولا يرون أن إنريكي قادر على إيجاد حلول واضحة لإصلاح الموقف الحرج الذي يواجهه الفريق في الليجا ودوري أبطال أوروبا، بغض النظر عن وصول الفريق لنهائي كأس الملك”.

وأشارت سبورت إلى أن التوقعات كلها تصب منذ فترة إلى رحيل إنريكي عن برشلونة بنهاية الموسم الجاري، وأن مساعده خوان أونزوي هو أقوى المرشحين لخلافته.

إنييستا يوجه سهامه الخفية نحو إنريكي

وجَّه أندريس إنييستا، قائد برشلونة، رسالة للاعبي وجماهير الفريق، عقب الخسارة المذلة، أمام باريس سان جيرمان، على ملعب حديقة الأمراء، أمس الثلاثاء (0-4) بذهاب ثمن نهائي دوري الأبطال.

وقال إنييستا في تصريحات لصحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية، اليوم الأربعاء: “لدينا العديد من البطولات التي ننافس عليها. يجب ألا ننسى هذا”.

وتأهل برشلونة، إلى نهائي كأس ملك إسبانيا، بالإضافة إلى أنه يحتل وصافة الدوري الإسباني، خلف ريال مدريد المتصدر.

وأضاف إنييستا: “واجهنا يومًا سيئًا على كافة النواحي. علينا محاولة قلب الأمور في العودة. هو أمر سيكون صعبًا، لكننا سنقدم كل شيء”.

وتابع: “أرفض الحديث عن حالة اللاعبين، عندما لا تكون سببًا في الهزيمة”، وهو ما يعد إشارة منه إلى أن المدرب لويس إنريكي، هو المسئول عن الهزيمة المذلة.

وكانت صحيفة “سبورت” الكتالونية، أكدت تفاقم الأوضاع بين إنريكي، ولاعبي برشلونة منذ فترة سابقة على نكسة باريس، حيث بدأ نجوم الفريق يفقدون الثقة في المدرب، ويشعرون أنه لا يستطيع تجاوز الأزمات.

وأضاف إنييستا: “في النهاية تلك هي كرة القدم. هي مباراة تغلبوا فيها علينا، بينما لم نكن قادرين على الدخول في المباراة”.

وأضاف إنييستا: “الأمر صعب. تلك الأمور أحيانًا ما تحدث وتكون مؤلمة. لدينا بطولات أخرى. علينا ألا ننسى هذا”.

وبهذه الخسارة الكبيرة، يحتاج البلوجرانا لمعجزة خلال مواجهة الإياب التي سيحتضنها ملعب “الكامب نو” يوم 8 من الشهر المقبل، حيث يتعين عليه الفوز بخمسة أهداف نظيفة، من أجل بلوغ دور الثمانية.

وتعد هذه هي الهزيمة الأكبر للفريق الكتالوني في نسخة العام الحالي، الثانية له بعد مباراة مانشستر سيتي الإنجليزي، وأيضًا في تاريخ لقاءات الفريقين في هذه البطولة.

ولم يتذوق رفقاء الأرجنتيني ليونيل ميسي، طعم الخسارة بهذه النتيجة منذ سقوطهم أمام بايرن ميونيخ بذهاب نصف نهائي نسخة “2012- 2013” على ملعب “أليانز أرينا” قبل أن يواصل البافاري مشواره، ويتوج باللقب.

كووورة

شام تايمز

لتبقوا على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/chamtimes

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .