مقتل 14 مقاتلاً من جبهة فتح الشام بينهم قياديان بسلسلة غارات للتحالف

مقتل 14 مقاتلاً من جبهة فتح الشام بينهم قياديان بسلسلة غارات للتحالف

جددت طائرات “التحالف” الدولي استهداف مقاتلي وكوادر “جبهة فتح الشام” في ريف إدلب، عبر شن سلسلة غارات غير مسبوقة أدت إلى استشهاد 14 مقاتلاً من “فتح الشام” بينهم قياديان.

وأفاد مراسل أورينت “أنس تريسي” أن عدة طائرات من دون طيار تابعة لـ”التحالف الدولي” استهدفت بعد ظهر اليوم الأربعاء، سيارتين وعدة درجات نارية لمقاتلين من جبهة “فتح الشام” على طريق مدينة سراقب بريف إدلب.

وأكد مراسلنا أن الغارات أدت إلى استشهاد 14 مقاتلاً من جبهة “فتح الشام” بينهم قياديان هما “أبو عكرمة التونسي وأبو أنس المصري”، إلى جانب استشهاد عنصر من “شرطة سوريا الحرة”.

وتأتي هذه التطورات بعد ساعات قليلة من استشهاد قياديين من “لواء الحق” المنضوي في غرفة عمليات “جيش الفتح” وجرح عدد آخر إثر غارات جوية شنتها طائرات حربية روسية، على بلدة تفتناز بالريف الشمالي الشرقي.

وتصاعدت في الآونة الأخيرة وتيرة استهداف طائرات التحالف لكوادر ومقاتلين “جبهة فتح الشام “، حيث استشهد قبل أيام 12 شهيداً من الجبهة، نتيجة غارات جوية استهدفت سيارات عسكرية طريق باب الهوى ودوار مدينة سرمدا، وذلك بعد أيام من استهداف طائرة حربية تابعة للتحالف الدولي مقراً مركزياً لجبهة فتح الشام يضم سجناً لدار القضاء ومقرات في الجبل القريب من مدينة سرمدا، أسفر القصف عن استشهاد أكثر من 40 شخصاً بينهم معتقلين من مناطق عدة كانوا في سجن دار القضاء، وعناصر من جبهة فتح الشام، فيما تدمر المقر بشكل كامل.

شام تايمز

لتبقوا على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/chamtimes

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com