تركيا ترفض مشاركة “PYD” بالمحادثات السورية .. والأستانة تستعد للاستضافة

تركيا ترفض مشاركة “PYD” بالمحادثات السورية .. والأستانة تستعد للاستضافة

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو إن بلاده سترحب بمشاركة الولايات المتحدة في محادثات السلام السورية المزمع إجراؤها في أستانا عاصمة كازاخستان لكن وحدات حماية الشعب الكردية “PYD” يجب ألا تشارك.

وأضاف تشاووش أوغلو للصحفيين في مدينة ألانيا في جنوب تركيا في تعليقات بثها التلفزيون على الهواء مباشرة “أبلغنا روسيا من البداية أن منظمة إرهابية مثل وحدات حماية الشعب يجب ألا تشارك في محادثات أستانا، إذا ألقى حزب الاتحاد الديمقراطي ووحدات حماية الشعب السلاح وأيدا وحدة أراضي سوريا فيمكن إدراجهما في إطار حل شامل”.

ودخل وقف لإطلاق النار تسانده روسيا وتركيا حيز التنفيذ في سوريا عند منتصف الليل ومن المستهدف أن يكون خطوة أولى صوب محادثات سلام تستضيفها كازاخستان حليفة روسيا.

وكانت الهيئة العليا للمفاوضات نفت في وقت سابق من هذا الأسبوع تلقيها أي دعوة لمؤتمر أستانا المزمع عقده لبحث الملف السوري بمشاركة روسية تركية، في الوقت الذي أبدت فيه استعدادها للتفاوض في جنيف برعاية أممية.

وقال المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات رياض حجاب إن المعارضة مستعدة لهدنة ومفاوضات بشأن الانتقال السياسي على أن تعقد في جنيف برعاية الأمم المتحدة، في الوقت الذي يعقد فيه يوم الخميس في أنقرة اجتماع ثانٍ يضم ممثلي فصائل سورية مع مسؤولين روس وأتراك لبحث اتفاق شامل لوقف إطلاق النار في سوريا، كاشفاً عن اتصال مستمر مع فصائل الثورة، وحثها على الإيجابية والتعاون مع الجهود الإقليمية المخلصة للتوصل لاتفاق هدنة لحقن الدم.

وقال حجاب إن الهيئة تدعم جهود الأشقاء والأصدقاء لحقن الدم السوري من خلال إبرام اتفاق هدنة وتحقيق بنود القرارات الأممية ذات الصلة.

الأستانة تستعد لاستضافة مفاوضات السلام السورية في أقرب وقت

كلف الرئيس الكازاخستاني نورسلطان نزاربايف، وزارة الخارجية في بلاده بالتحضير بشكل دقيق لإجراء مفاوضات حول التسوية السورية بأستانا.

وجاء تكليف الرئيس الكازاخستاني حسب ماذكرت وسائل الاعلام، بعد أن بحث مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، خلال مكالمة هاتفية، التحضير للمفاوضات المرتقبة في العاصمة الكازاخستانية.

وبحث الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والكازاخستاني نورسلطان نزاربايف، هاتفياً يوم الجمعة، التحضير للمفاوضات السورية المرتقبة في أستانا.

وكانت وزارة الخارجية الروسية اعلنت يوم الجمعة الماضي، ان اجتماعا للنظام والمعارضة السورية سيعقد منتصف كانون الثاني القادم في العاصمة الكازاخستانية استانا، بحيث سيمثل وفد المعارضة كل القوى الموجودة على الارض باستثناء تنظيمي “جبهة النصرة” و”داعش”.

وكان الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان اقترحا على الأطراف المتنازعة في سوريا، استئناف الحوار السياسي فيما بينها في منصة جديدة، معتبرين أن العاصمة الكازاخستانية أستانا قد تكون منصة محايدة جيدة، تلاه اعلان الرئيس الكازاخستاني نور سلطان نزاربايف عن موافقة أستانا استضافة مثل هذه المفاوضات.

شام تايمز

لتبقوا على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/chamtimes

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com