وليد المعلم : الإخوة الأكراد جزء من الشعب السوري .. و كل شيء قابل للنقاش إلا السيادة الوطنية

وليد المعلم : الإخوة الأكراد جزء من الشعب السوري .. و كل شيء قابل للنقاش إلا السيادة الوطنية

قال وزير الخارجية السوري وليد المعلم، يوم الخميس إن هناك “فرصة حقيقية” للتوصل إلى تسوية سياسية للأزمة السورية وذلك بعد إعلان روسيا عن اتفاق لوقف إطلاق النار.

وقال المعلم إن نظامه سيشارك أيضاً في محادثات سلام مزمعة في كازاختسان “بذهن مفتوح”.

وقال في مقابلة على الهواء مع التلفزيون الرسمي : “كل شيء يطرح قابل للنقاش عدا موضوع السيادة الوطنية وحق الشعب السوري في اختيار قيادته”.

وقال المعلم إنه ينبغي لجماعات المعارضة التي وقعت على الاتفاق أن تنأى بنفسها عن جبهة فتح الشام (النصرة سابقا) وتنظيم الدولة الإسلامية وتعلن عدم ارتباطها بهما.

وقال المعلم ان تركيا ليست شريكة لنا ولم نتحاور معها وأكد ان قوات حزب الله موجود في سورية بطلب “شرعي” من “الحكومة السورية”

وأشار المعلم إلى أن “الإخوة الأكراد هم جزء من الشعب السوري ولهم تطلعات يقولون إنها ضمن وحدة الأراضي السورية”، فيما أكد أن “تركيا دولة معتدية ومحتلة لأجزاء من سوريا”.

شام تايمز

لتبقوا على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/chamtimes

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com