وزير النقل : تخفيض أسعار نقل المواطنين جوا من وإلى القامشلي إلى 20 ألف ليرة

وزير النقل : تخفيض أسعار نقل المواطنين جوا من وإلى القامشلي إلى 20 ألف ليرة

ناقش مجلس الشعب في جلسته الثالثة والعشرين من الدورة العادية الثانية للدور التشريعي الثاني المنعقدة برئاسة الدكتورة هدية عباس رئيسة المجلس أداء وزارة النقل والخطط التي نفذتها خلال العام 2016.

وأكد وزير النقل المهندس علي حمود في كلمة له أمام المجلس أن الوزارة تعمل على تطوير أسطول النقل الجوي عبر زيادة عدد الطائرات المدنية إلى ثلاث وسيتم قريبا رفدها برابعة يمكنها الطيران لساعات طويلة.

وحول نقل المواطنين جوا من وإلى القامشلي أوضح حمود أنه تم توحيد أسعار التذاكر بين القطاعين العام والخاص وتخفيضها من 40 ألف ليرة سورية بالاتجاه الواحد إلى 20 ألف ليرة وإلزام شركات القطاع الخاص بتنفيذ رحلة يوميا على الأقل بينما تؤمن مؤسسة الطيران العربية السورية رحلة يوميا أيضا.

وبالنسبة لتشجيع الصادرات الزراعية أوضح الوزير حمود أن الوزارة قامت بتخفيف البدلات المرفئية على المنتجات الزراعية بنسبة 75 بالمئة وتخفيض التوكيلات الملاحية بنسبة 100 بالمئة أي إلغاءها بالكامل تشجيعا للمزارعين وتأمين تسويق منتجاتهم في الخارج ولا سيما الحمضيات.

وبما يخص قطاع النقل السككي أشار المهندس حمود إلى أنه تم تشغيل قطار طرطوس حمص والتعاقد مع عدد من المؤسسات في القطاعين العام والخاص على نقل بضائعها عبر السكك الحديدية لتأمين نقل كميات كبيرة من البضائع بوقت قصير وتكلفة أقل.

ولفت إلى أنه تم الاتفاق مع وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك على إنشاء وصلة سككية بطول 1400 متر إلى صوامع شنشار بحمص لإيصال الحبوب إليها وتخزينها فيها وتم الاتفاق مع وزارة النفط على تنفيذ وصلة بطول 20 كيلومترا من قطينة بحمص إلى مقالع البحص في حسياء لوصول القطار مباشرة إلى المقالع ونقل منتجاتها إلى كل المحافظات السورية.

وفي مداخلاتهم أكد عدد من أعضاء مجلس الشعب ضرورة العمل على إيجاد حلول لتجاوز تداعيات الأزمة وتحسين خدمات النقل الجوي والبحري والسككي في مختلف المناطق والسماح باستيراد وسائط نقل برية تخدم المواطنين في كل المحافظات مطالبين بإيجاد ضوابط لمنع استغلال شركات النقل الجوي للمواطنين بشأن تأمين حجوزاتهم وخاصة الرحلات الداخلية.

وطالب عضو المجلس عمار الأسد بالتخفيف من معاناة النقل لدى طلاب جامعة تشرين في اللاذقية بينما دعا عضو المجلس محمد معروف السباعي إلى تشجيع التصدير إلى الدول المجاورة وخصوصا العراق وفتح طريق شحن جوي بأسعار تشجيعية بين العراق وسورية والدول المجاورة.

بينما أشار عضوا المجلس رياض طاووز وملول حسين إلى أهمية زيادة عدد الرحلات الجوية بين مدينتي دمشق والقامشلي داعين إلى تشكيل لجنة لتقييم أداء خدمات النقل بين المدينتين.

من جهته أكد عضو المجلس ثائر ابراهيم ضرورة الإسراع بتوسيع وتحسين طريق طرطوس الدريكيش لأنه بات طريقا مركزيا وله أهمية كبيرة مطالبا بتنفيذ تحويلة بين منطقة حصين البحر والشيخ بدر.

ودعا عضو المجلس عارف الطويل إلى بحث إمكانية زيادة عدد طائرات النقل وحل مشكلة مكاتب حجوزات الطيران وانقطاع التيار الكهربائي عنها واقترحت عضو المجلس نورا اريسيان منح بطاقات نقل مجانية للطلاب لتخفيف أعباء نقلهم داخل المحافظات.

وطالب عضو المجلس صفوان القربي بـ”زيادة الطائرات على الخطوط الداخلية وتطوير صالات مطار دمشق الدولي” بينما دعا عضو المجلس بطرس مرجانة إلى الإسراع بإعادة تأهيل مطار حلب ودعا عضو المجلس أحمد زيتون إلى تشييد جسر على طريق “حمص دمشق مفرق يبرود” بسبب كثرة الحوادث وتحسين حالة بعض الطرق في القلمون.

ودعا عضو المجلس نضال حميدي إلى العودة عن قرار إلغاء الحسومات التي تصل إلى 50 بالمئة للصحفيين لتذاكر النقل الجوي وإعادة النظر في الرسوم السنوية الكبيرة المفروضة على السيارات ذات سعات المحركات الكبيرة كما دعا عضو المجلس شحادة أبو حامد إلى إعادة تأهيل سكة حديد “دمشق قطنا” وإعادة تفعيلها.

وفي معرض رده على مداخلات أعضاء المجلس أكد الوزير حمود أنه تمت زيادة عدد الرحلات إلى القامشلي من خمس رحلات أسبوعيا إلى 20رحلة أسبوعيا وذكر أن “المخالفات في أسعار التذاكر محدودة وتم منع التعامل مع أحد المكاتب الخاصة التي تقوم بهذه المخالفات في القامشلي وإلزام شركات الطيران الخاصة بمنح التذكرة من مكاتبها لتتحمل المسؤولية عن أي مخالفة” موضحا أن الوزارة ستقوم بملاحقة كل ضعاف النفوس الذين يرتكبون المخالفات في تذاكر النقل الجوي.

ولفت المهندس حمود إلى أن الوزارة تواصل العمل على تحسين وتطوير وصيانة كامل الشبكات الطرقية مبينا أنه تم إجراء العقود اللازمة لتنفيذ مشروع طريق الدريكيش طرطوس.

وبين المهندس حمود أن “تأمين عدد أكبر من طائرات النقل الجوي يشكل أولوية لدى الوزارة وهو ما يجري العمل عليه بالتعاون مع الدول الصديقة” لافتا إلى أنه يجري العمل حاليا على تحديث قوانين النقل الجوي والسماح للشركات الخاصة بالعمل.

وأكد المهندس حمود أن العمل جار على تجهيز مطار حلب الدولي لاستقبال الطائرات وتأمين متطلبات المواطنين بالمدينة في حين تمت المباشرة “بتطوير مطار الباسل في اللاذقية وتأهيل صالته والمهبط ليستقبل كل أحجام وأوزان الطائرات”.

وبشأن الحسم على تذاكر سفر الصحفيين لفت المهندس حمود إلى أن الوزارة ستدرس هذا الأمر لمساعدة الصحفيين على التنقل والتخفيف من الأعباء عليهم.

ورفعت الجلسة إلى الساعة الحادية عشرة من صباح يوم غد الخميس.

حضر الجلسة وزير الدولة لشؤون مجلس الشعب عبدالله عبدالله.

سانا

شام تايمز

لتبقوا على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/chamtimes

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .